Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 03-Jan-18, 11:35   #1
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,130
Default حسن مكي يكتب

حسن مكى ، يكتب:
سلاح المهندسين الذي خرجت من صلبه مؤسسات الجيش السوداني والدولة السودانية استطاع في عام 1898- أي قبل 130 عاماً أن يبني خط السكك الحديدية بين حلفا وأبي حمد في 180 يوماً وأن يبني كبري عطبرة في 81 يوماً – بينما سلاح المهندسين اليوم وبكل آليات القرن الحادي والعشرين ليس لديه قدرة على إنجاز كهذا، وقبل عشرات السنين كان سلاح المهمات يخرج الحرفيين الناجحين من النجارين والسباكين وأهل الميكانيكا والصناعات الصغيرة أين هؤلاء الآن، وما ضربنا به المثل، ينعكس على كل مؤسسات الدولة، القضاء بهيبته وأحكامه حتى شعارات الشريعة الإسلامية أين هو من مؤسسة القضاء فيما قبل 1956م، نهضة الدولة لا تقاس بنمو المجتمع الاستهلاكي والسيارات وآبار أنابيب البترول التي اكتشفها الأمريكان وبنى عليها الصينيون، ولكن تقاس بالإنتاج الحقيقي – فتركيا ليس فيها بترول وشعبها ضعف سكان السودان، ولكن ناتجها القومي مائة ضعف الناتج السوداني – وقل ذلك عن لبنان بحروبه والأردن على ضعف موارده . فمشكلة الدولة السودانية، ضعف القيادة وضعف الإنتاجية وارتفاع عقلية الاستهلاك نتيجة للاغتراب وهجرة الكفاءات والعقول والتي أصبح الملايين من السودانيين يعيشون على ريعها وفائض تحويلاتها وأصبح المجتمع السوداني يستهلك حسب مطلوبات الحداثة، ولكن لا ننتج داخلياً ربما إلا ما مقداره 10% من مطلوبات المجتمع.

أما قيادة البلاد، فكان شغلها الشاغل، الإنتاج السياسي، بالشعارات والمحتشدات، ويعتقدون أن ذلك غاية تعبير عن القوة والتأييد، وأن المقدرة على الحشد تعني النجاح، ولكن العكس هو الصحيح، المحتشدات تدل على الفراغ العريض وتدل على الإفلاس، فبدلاً من سوق وقيادة الجماهير صوب الإنتاج، أصبح من مطلوبات السلطة حشد العاطلين والمهمشين والحيارى في المحتشدات وبرمجة العقول على الشعارات التي ما قتلت ذبابة.

والكارثة أن هذه المحتشدات، أصبحت ملاذًا للسماسرة يملأون العربات، ويسوقون الناس لاستقبال فلان ويملأون فراغ المهمشين والعاطلين في الانتظار والهتاف المدفوع الأجر، وفي أوقات العمل، فلا هم دخلوا دنيا العمل ولا سمحوا للذين يريدون العمل بالعمل.

وأصبح الحشد وظيفةً وعملاً، ومطلوب سياسات لتغطية الفشل والعجز وستر العورة، وإيهام الآخر أنه ما تزال للنظام بقية من سطوة قوة.

بل إن الفشل وفقدان القدرة على إدارة الدولة والميل إلى بيروقراطية الدولة- حيث ما عادت هناك خدمة مدنية فعالة ذات تسلسل هرمي قادرة على تنزيل السياسات والعطاء والإبداع وتنزيل سياسات الدولة – كما ظهرت الأجهزة الموازية من أمن شعبي ودفاع شعبي ودعم سريع وتعليم خاص وصحة خاصة وميزانيات موازية وتجنيب، بل حتى ما عادت كل موارد البلاد من العملة الصعبة حتى في وزارات السيادة تنزل في حسابات البنوك وإنما تتناقل بالأيدي في خزائن المؤسسات.
jadi is online now               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 03-Jan-18, 11:44   #2
اشجار النخيل
Major Contributor
 

Join Date: Apr 2015
Posts: 2,434
Default

حسن مكى ، يكتب:
سلاح المهندسين الذي خرجت من صلبه مؤسسات الجيش السوداني والدولة السودانية استطاع في عام 1898- أي قبل 130 عاماً أن يبني خط السكك الحديدية بين حلفا وأبي حمد في 180 يوماً وأن يبني كبري عطبرة في 81 يوماً – بينما سلاح المهندسين اليوم وبكل آليات القرن الحادي والعشرين ليس لديه قدرة على إنجاز كهذا، وقبل عشرات السنين كان سلاح المهمات يخرج الحرفيين الناجحين من النجارين والسباكين وأهل الميكانيكا والصناعات الصغيرة أين هؤلاء الآن، وما ضربنا به المثل، ينعكس على كل مؤسسات الدولة، القضاء بهيبته وأحكامه حتى شعارات الشريعة الإسلامية أين هو من مؤسسة القضاء فيما قبل 1956م، نهضة الدولة لا تقاس بنمو المجتمع الاستهلاكي والسيارات وآبار أنابيب البترول التي اكتشفها الأمريكان وبنى عليها الصينيون، ولكن تقاس بالإنتاج الحقيقي – فتركيا ليس فيها بترول وشعبها ضعف سكان السودان، ولكن ناتجها القومي مائة ضعف الناتج السوداني – وقل ذلك عن لبنان بحروبه والأردن على ضعف موارده . فمشكلة الدولة السودانية، ضعف القيادة وضعف الإنتاجية وارتفاع عقلية الاستهلاك نتيجة للاغتراب وهجرة الكفاءات والعقول والتي أصبح الملايين من السودانيين يعيشون على ريعها وفائض تحويلاتها وأصبح المجتمع السوداني يستهلك حسب مطلوبات الحداثة، ولكن لا ننتج داخلياً ربما إلا ما مقداره 10% من مطلوبات المجتمع.

أما قيادة البلاد، فكان شغلها الشاغل، الإنتاج السياسي، بالشعارات والمحتشدات، ويعتقدون أن ذلك غاية تعبير عن القوة والتأييد، وأن المقدرة على الحشد تعني النجاح، ولكن العكس هو الصحيح، المحتشدات تدل على الفراغ العريض وتدل على الإفلاس، فبدلاً من سوق وقيادة الجماهير صوب الإنتاج، أصبح من مطلوبات السلطة حشد العاطلين والمهمشين والحيارى في المحتشدات وبرمجة العقول على الشعارات التي ما قتلت ذبابة.

والكارثة أن هذه المحتشدات، أصبحت ملاذًا للسماسرة يملأون العربات، ويسوقون الناس لاستقبال فلان ويملأون فراغ المهمشين والعاطلين في الانتظار والهتاف المدفوع الأجر، وفي أوقات العمل، فلا هم دخلوا دنيا العمل ولا سمحوا للذين يريدون العمل بالعمل.

وأصبح الحشد وظيفةً وعملاً، ومطلوب سياسات لتغطية الفشل والعجز وستر العورة، وإيهام الآخر أنه ما تزال للنظام بقية من سطوة قوة.

بل إن الفشل وفقدان القدرة على إدارة الدولة والميل إلى بيروقراطية الدولة- حيث ما عادت هناك خدمة مدنية فعالة ذات تسلسل هرمي قادرة على تنزيل السياسات والعطاء والإبداع وتنزيل سياسات الدولة – كما ظهرت الأجهزة الموازية من أمن شعبي ودفاع شعبي ودعم سريع وتعليم خاص وصحة خاصة وميزانيات موازية وتجنيب، بل حتى ما عادت كل موارد البلاد من العملة الصعبة حتى في وزارات السيادة تنزل في حسابات البنوك وإنما تتناقل بالأيدي في خزائن المؤسسات.
اشجار النخيل is offline               Reply With Quote               
Old 03-Jan-18, 12:04   #3
الثعلب الشتوي
Major Contributor
 

Join Date: Dec 2015
Posts: 357
Cool الدولة الإجرامية

المشكلة إنو الأقلام التي تورد البلاد موارد التهلكة, مثل قلم حسن مكي تحلل وتنشر وتطبع عن المشاكل الحاصلة



معسكر المافيا ألف يقدح في معسكر المافيا باء













__________________
في انتظار السلام, على المرأ أن يلعن التثاؤب وينحيه جانبا.ا
الثعلب الشتوي is offline               Reply With Quote               
Old 03-Jan-18, 13:04   #4
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 2,011
Default



حسن مكي , الذي اقسم حين ذاق سجون نميري لمدة أربع سنوات أن لا يسيء لأحد وان لا يجرم احد ,كان في كتاباته على جدار جامعة الخرطوم في مجلة الجامعة
وحين جاء الإنقاذ تحول إلى شيطان مريد , فكتب عن قتل قادة المعارضة السيد الصادق والميرغني وتصفية كل من يرفع رأسه لمقاومة الإسلاميين , في عهده تمت تصفية زملائه في اتحاد جامعة الخرطوم الدكتور علي فضل وآخرون وامتلأت بيوت الأشباح بزملائه وطلابه
وفي عهده تم تدمير الخدمة المدنية , وتدمير الجامعات السودانية , جامعة القاهرة الفرع.
ولم نسمع منه ولا لأمثاله غير الهراء عن الشريعة والقوانين الإسلامية التي ستحيل السودان إلى جنات عدن
وبعدما تنكشف خداعهم وفسقهم يتقاذفون كرة العورات فيما بينهم
صدق من قال أنهم يفوقون سوء الظن العريض
__________________
سلام لارواح اطفالنا
ثوار سبتمبر الخالدون
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 03-Jan-18, 13:37   #5
Sanjak
Crown Member
 
Sanjak's Avatar
 

Join Date: Feb 2004
Posts: 20,097
Send a message via Yahoo to Sanjak
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


وحين جاء الإنقاذ تحول إلى شيطان مريد , فكتب عن قتل قادة المعارضة السيد الصادق والميرغني وتصفية كل من يرفع رأسه لمقاومة الإسلاميين , في عهده تمت تصفية زملائه في اتحاد جامعة الخرطوم الدكتور علي فضل وآخرون وامتلأت بيوت الأشباح بزملائه وطلابه
وفي عهده تم تدمير الخدمة المدنية , وتدمير الجامعات السودانية , جامعة القاهرة الفرع.
ولم نسمع منه ولا لأمثاله غير الهراء عن الشريعة والقوانين الإسلامية التي ستحيل السودان إلى جنات عدن
وبعدما تنكشف خداعهم وفسقهم يتقاذفون كرة العورات فيما بينهم
صدق من قال أنهم يفوقون سوء الظن العريض


في عهده يعني في عهد حكم حسن مكي و للا شنو

و ياتو منصب دستوري تولاه حسن مكي
عشان نعرف إحنا لسة صغار في السن و كدا نميري ده ما حاضرينو
و دايرين لو سمحتو دليل و كتاباً نقرؤه يبين لنا كيف كتب حسن مكي عن قتل قادة المعارضة و السيد الصادق المهدي
جيب لينا نص مكتوب و مبوب
من فضلك شهادة منك للتاريخ
في عهد سلطة حسن مكي الدستورية اللي هي ياتو منصب

Sanjak is offline               Reply With Quote               
Old 03-Jan-18, 15:09   #6
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,991
Default


حسن مكى احد منظراتيى النظام الفاسد
له باع كبير و هو ذات نفسو ما ناكرو
ما لازم يكون منصب دستورى و لا ضرورى يكون منصب تنفيذى
ياخ اعتبرو مؤرخ للحركة و مطبلاتى


__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 04-Jan-18, 06:53   #7
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 2,011
Default

Quote:
Originally Posted by Sanjak View Post


في عهده يعني في عهد حكم حسن مكي و للا شنو

و ياتو منصب دستوري تولاه حسن مكي
عشان نعرف إحنا لسة صغار في السن و كدا نميري ده ما حاضرينو
و دايرين لو سمحتو دليل و كتاباً نقرؤه يبين لنا كيف كتب حسن مكي عن قتل قادة المعارضة و السيد الصادق المهدي
جيب لينا نص مكتوب و مبوب
من فضلك شهادة منك للتاريخ
في عهد سلطة حسن مكي الدستورية اللي هي ياتو منصب



والله يا السنجك لو عملت ديليت للفيلات الفي دماغك بتاع الحيض والنفاس , وحكم من يقرأ القرآن مستلقيا , كنت عرفت حقيقة الإسلاميين أخوانك في الله
كل هؤلاء المجارمة لهم تاريخ وعهد وإجرام لا مثيل له
عهد صلاح دولار , في عهدة تمت مداهمة كل مقار الأحزاب وبيوت أعضائها بيتا بيتا ومتجرا متجرا , وتم نهب كل العملات الصعبة الموجودة لديهم , ومن ثم تم إعدام الشاب مجدي ومايكل وآخرون بتهمة تجارة العملة , ناسيا انه كان تاجر عملة أصلا
عهد حسن مكي والحنيث حسين خوجلي والهالك محمد طه محمد احمد
هؤلاء الثلاثة أو الشياطين الثلاثة كانوا بواق النظام , حسين خوجلي الذي كان يتجول في فنادق أبو ظبي جيء به رئيسا لتحرير جريدة ألوان التابعة للجبهة الإسلامية فقط لان آخوه كان إسلاميا وهلك في مقر الاتصالات أيام الغزو الليبي كما يدعي وأنت ادري ما كان يكتبه هذا الإسلامي الشاذ
محمد طه محمد احمد ومعه حسن مكي كانوا رأس الحربة في جريدة الوفاق , المحرضين لإفناء المعارضين لهم قتلا وذبحا , وحين حاد الهالك محمد طه عن سواء السبيل بتشيعه وإسفافه بعرض مقالات عن الرسول الكريم , واصله وفصله , اغضب المتشددين وخاصة الوهابين الذين انضموا للإخوان فذبحوه ذبح النعاج , واتهموا أبناء الغرب بمقتله , وهم أبرياء من دمه.
هناك عهد , علي عثمان وجرائمه في محاولة قتل حسني مبارك وقتله لخمسة من شباب الأمن الذين عادو بعد فشل المحاولة , أبو العفين و صلاح قوش رجال التعذيب وبيوت الأشباح الخ .........
لم يمر عبر السودان تاريخ اسود كما مر به منذ 1989 يونيو , وعلينا أن نسجل كل صغيرة وكبيرة لتقديمها لأبنائنا , فهؤلاء ليسو خالدين وعلينا وعلى أبنائنا الاقتصاص من هؤلاء وكل من وقف وصفق لهم

__________________
سلام لارواح اطفالنا
ثوار سبتمبر الخالدون
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 04-Jan-18, 07:37   #8
Sanjak
Crown Member
 
Sanjak's Avatar
 

Join Date: Feb 2004
Posts: 20,097
Send a message via Yahoo to Sanjak
Default


سؤالي كان واضح فيما يخص حسن مكي تحديداً
إنت قلت في عهده حصل و حصل و أنا سألت ياتو سلطة إدارية أو تنفيذية تولاها حسن مكي
بالمناسبة رأيي الشخصي إنو مستحيل اساساً أنو تضع اسم حسن مكي مترافق مع حسين خوجلي و محمد طه محمد أحمد
حسن مكي رقم سوداني و ان اختلفت معاهو
ياخي حسن مكي اتكلم في موضوع مياه النيل و المشاكل الحتكون فيهو قبل خمسة و عشرين سنة مافي زول سمع ليهو
الآن مصر و السودان و اثيوبيا هايجين بعد سنين
انت ترابيكوز بتحب تلخبط الكيمان بصورة عجيبة

__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

ان شريعة محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة

تولستوي
Sanjak is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 07:37.


Sudan.Net © 2014