Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 31-Dec-17, 22:10   #1
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,102
Default شوفو عبدالرحمن الراشد كتب شنو

شوفو عبد الرحمن الراشد كتب شنو
قال لازم يقوم حلف خليجي مصري قوي
أولا يضرب السودان و يقضي على الإخوان فيه
و يعمل تغيير و يقضي على حماس و قطر
ثم يوحد الحلف الأمة العربية و يحميها
من خطر إيران و تركيا
يقوم الحلف العربي الجديد بتنمية شاملة
للاقتصاد المصري و رفع مستوى عيش أفراد الشعب
المصري من الفقر الي مستوى الفرد
الخليجي ههههههه هو الخليج بقى في جيبه شيىء علشان يشبع ملايين المصرييين كان ب الكاش او ب المشاريع

و الله مسكين الراشد ده عبيط شوية
هو لا يدري ان هذا العالم فيه جبابره
لا يسمحوا بقيام أي قوة ضارية أخرى

و الدليل فشل التحالف العربي في اليمن
لأجل ان يفشل التحالف هناك الكثير
من جبايرة العالم يمدون اليد من تحت
الطاولة الي الحوثيين لكي لا ينتصر
التحالف لأنه لو انتصر أصبح قوة
و يحتل مكانه بين الجبابرة
و ربما تسول له نفسه الي الدخول
في بلد آخر
jadi is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 01-Jan-18, 04:16   #2
هرقل
Crown Member
 
هرقل's Avatar
 

Join Date: Aug 2008
Location: mafee@hotmail.com
Posts: 61,605
Send a message via ICQ to هرقل Send a message via AIM to هرقل
Default

الدلاهة فاكر جيبو مليان فلووس زي زمان

يا حظ تجار الخيام والجمال
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
هنا وراء البحر..نفعل ما يفعل السجناء والعاطلون عن العمل
نربي الأمل

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
هرقل is online now               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 05:21   #3
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 1,853
Default



العبيط في الموضوع دا كلوا السفاح حقكم
باع السودان من الجنوب إلى الشمال
ومن الغرب إلى الشرق
حتى جنودنا المساكين باعهم لناس عبد الرحمن الراشد
الجداد الإلكتروني فقد المنطق
وما عارفين انتو شايتين لوين ؟؟؟
غايت جنس لخبتة؟؟؟
__________________
سلام لارواح اطفالنا
ثوار سبتمبر الخالدون
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 05:41   #4
مغترب
Major Contributor
 

Join Date: Jun 2012
Posts: 591
Default

انا بقرا الشرق الاوسط بانتظام

وما شفت الكلام ده


ممكن رابط
مغترب is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 05:53   #5
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 1,853
Default

Quote:
Originally Posted by مغترب View Post
انا بقرا الشرق الاوسط بانتظام

وما شفت الكلام ده


ممكن رابط



الجداد الالكتروني فقد المنطق تماما
ما عارف يهاجم منو ولا يسترضي منو؟؟
دخلوا في عكة الله لا خارجهم منها
الآن كل المنتديات بدأت في تعريتهم

__________________
سلام لارواح اطفالنا
ثوار سبتمبر الخالدون
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 06:13   #6
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,102
Default

عمل عسكري متوقع ضد السودان
الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد
جريده عكاظ
يوجد حماس صادق في معظم دول الخليج لدعم مصر على كل الأصعدة، وهذا الموقف أعاد الثقة في القاهرة، حتى عند المواطن المصري الذي كان قد وجد نفسه في مأزق خطير لم يمر بمثله من قبل، ووجد فجأة أن بلاده على وشك الانهيار. ودول الخليج تدرك أهمية مصر لها وللمنطقة، وتريد أن تكون شريكا في نجاحاتها لا ضحية لأزماتها. وقد تكرر الحديث هذه الأيام عن بناء قوة عسكرية خليجية مصرية، وهو تفكير منطقي بحكم التمحور الإقليمي الشديد، وانتشار الحروب في معظم أرجاء المنطقة، إنما ليس واقعيًا. وهنا يفترض من الخليجيين ألا يتوهموا أنهم قوة عظمى قادرة على تغيير العالم من حولهم. فإمكاناتهم ماديًا كبيرة عندما تنفق في وجهها الصحيح، قادرة على قيادة المنطقة سلبا أو إيجابا، لكن وبسهولة يمكن أن تتبخر ثرواتهم في مشاريع سياسية وعسكرية غير منتجة، كما حدث لصدام في العراق.

حيال مصر، أمامهم خيار واحد مستعجل لا ثاني له، دعمها اقتصاديا. والدعم ليس فقط بالمنح والقروض والدولارات، بل بمشاريع عملاقة تغير حظوظ ومستقبل المصريين. وهذا يعني مساعدتها على إنجاز مشاريع خارج ثنائية الفساد والبيروقراطية التي عطلت قدرات البلاد لعقود طويلة. وفي حال نجاح مصر اقتصاديا، سيكون نظامها السياسي أكثر استقرارا، وجيشها عزيزا وقادرا، وستصبح دولة يمكن الركون إليها لتلبية حاجات استقرار كل المنطقة. فقد كان ضعف مصر في العقدين الماضيين سببه تهالك الاقتصاد، أضعف قدرتها السياسية حتى أصبحت عاجزة عن كبح قوى صغيرة خارجية مثل حماس في غزة، ونظام البشير في السودان، وضعيفة داخلية إلى درجة صار «الإخوان المسلمون» يلعبون لعبة الرعاية الاجتماعية، وإدارة اقتصاد الأحياء الفقيرة.

القيادة المصرية في هذا الوقت الانتقالي الصعب بإمكانها منح المستثمرين الخليجيين، ومن يشاركهم من المؤسسات الدولية، مساحة حرة لتطوير قطاعات كبيرة مثل الزراعة. ففي هذا القطاع ثلاثون مليون مصري يعملون في الفلاحة، التي تمثل روح البلاد وشريان حياته، ولا يتأثر كثيرًا بالسياسة والإرهاب. ولو أن الدولة منحته الاهتمام الذي يستحقه منذ عقود لكان بإمكانها أن تتفرغ اليوم لتطوير بقية القطاعات المنتجة الأخرى. الزراعة صناعة رئيسية في الدول الكبرى، وتعتبر ضمانتها الدائمة في السلم والحرب. وإذا كانت غير مجدية بإمكان المستثمرين الخليجيين الانخراط في مشاريع محددة صناعية أو خدمية ذات قيمة إنتاجية تشغيلية وديمومة طويلة، شرط الحصول على ضمانات من القيادة المصرية، مناخ حر بعيد عن غول البيروقراطية وجشع القوى المختلفة في المجتمع السياسي. هذه الأفكار ستدعم المصرين لمائة عام مقبلة، وليس مجرد فيتامينات تنشط البلاد لبضع سنوات، وترفع مؤشر التوظيف الذي سرعان ما ينهار مَع أول أزمة.

ومفهوم العلاقة والتعاون مع مصر واسع، يفترض أن يعاد النظر في مفاهيمه وأساليبه، والخروج من الصندوق القديم الذي فشل في عهد مبارك. فالمصريون ليسوا بحاجة إلى داعمين وأعمال خيرية، بل إلى شركاء، ومن الأفضل للخليجيين أن يشتركوا مع المصريين في بناء شركات عملاقة من القطاع الخاص، تدعمها الحكومات، ويتم تمليكها تدريجيا للقطاع الخاص المصري مستقبلاً. واللافت للنظر أن الجيش المصري هو أفضل المؤسسات في مصر، أكثرها فاعلية وانضباطا، ويمكن أن يكون شريكا في عدد من المشاريع التنموية العملاقة، بصفته التنفيذية لا السياسية أو العسكرية.

أما فكرة بناء قوة عسكرية إقليمية، ركائزها مصر وبعض دول الخليج، فهي تصلح مشروعا يأتي بعد تلبية حاجات الأوضاع المستعجلة، كالاقتصادية، لأنه سيصعب الاستثمار ماديا في أكثر من قطاع في آنٍ واحد، وسيتطلب البناء العسكري وقتا طويلا، وسيتعثر بسبب تفاصيل سيكتشف الجميع أنها غير قابلة للحل. والبديل عن بناء قوة عسكرية مشتركة، هو تعزيز التعاون العسكري والأمني، الذي هو قائم ولا يعلن عنه كثيرًا. ويمكن توسيع التعاون في المناطق المضطربة مثل ليبيا وسوريا واليمن، ويمكن أيضا تفعيله في مناطق هي مصدر للتوتر، مثل تغيير النظام في السودان الذي استمر شوكة في خاصرة مصر والمنطقة. إنما الأولوية تبقى للاستثمار في اقتصاد مصر، بما يعود بالنفع على الجميع، ويحقق الاستقرار المنشود، والبرهنة لشعوب المنطقة على أن الأنظمة السياسية القديمة المعتدلة قادرة على خدمتها أكثر من أنظمة بديلة فوضوية.

alrashed@asharqalawsat.com
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 06:16   #7
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,102
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


العبيط في الموضوع دا كلوا السفاح حقكم
باع السودان من الجنوب إلى الشمال
ومن الغرب إلى الشرق
حتى جنودنا المساكين باعهم لناس عبد الرحمن الراشد
الجداد الإلكتروني فقد المنطق
وما عارفين انتو شايتين لوين ؟؟؟
غايت جنس لخبتة؟؟؟
رغبة جامحة من ناس الجيش
و الدعم السريع للذهاب الي اليمن
الفرد يعود زول مال
كان مدرب او محارب
بأسلوب ي غرق ي جيت حازمه
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 06:23   #8
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,102
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post



الجداد الالكتروني فقد المنطق تماما
ما عارف يهاجم منو ولا يسترضي منو؟؟
دخلوا في عكة الله لا خارجهم منها
الآن كل المنتديات بدأت في تعريتهم

فتح عينك انا جبهتي

ديل ي اخوى
ب يقطف من كل بستان زهرة
أنت تفكر أنهم تايهين ..
غلطان ي خوي
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 06:26   #9
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,102
Default

تفتكر انا جبهجي
لا ي خوي
بعد العمر ده
غلطان
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 06:26   #10
Sanjak
Crown Member
 
Sanjak's Avatar
 

Join Date: Feb 2004
Posts: 20,071
Send a message via Yahoo to Sanjak
Default

Quote:
Originally Posted by jadi View Post
شوفو عبد الرحمن الراشد كتب شنو
قال لازم يقوم حلف خليجي مصري قوي
أولا يضرب السودان و يقضي على الإخوان فيه
و يعمل تغيير و يقضي على حماس و قطر
ثم يوحد الحلف الأمة العربية و يحميها
من خطر إيران و تركيا
يقوم الحلف العربي الجديد بتنمية شاملة
للاقتصاد المصري و رفع مستوى عيش أفراد الشعب
المصري من الفقر الي مستوى الفرد

لا أظن أنه يجرؤ على كلام كهذا
لأنو زول عنده وزنه الثقافي المجتمعي
ناهيك عن كونه زول واعي و كان رئيس تحرير الشرق الأوسط

حتى و إن كان عدو لدود للإسلاميين لا يمكن أن يقول أو يكتب كلام كهذا
مليون في المية الكلام ده فبركة مصرية
Sanjak is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 08:20   #11
absurra
Golden Member
 
absurra's Avatar
 

Join Date: Mar 2009
Posts: 6,815
Default

Quote:
Originally Posted by jadi View Post
عمل عسكري متوقع ضد السودان
الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد
جريده عكاظ
يوجد حماس صادق في معظم دول الخليج لدعم مصر على كل الأصعدة، وهذا الموقف أعاد الثقة في القاهرة، حتى عند المواطن المصري الذي كان قد وجد نفسه في مأزق خطير لم يمر بمثله من قبل، ووجد فجأة أن بلاده على وشك الانهيار. ودول الخليج تدرك أهمية مصر لها وللمنطقة، وتريد أن تكون شريكا في نجاحاتها لا ضحية لأزماتها. وقد تكرر الحديث هذه الأيام عن بناء قوة عسكرية خليجية مصرية، وهو تفكير منطقي بحكم التمحور الإقليمي الشديد، وانتشار الحروب في معظم أرجاء المنطقة، إنما ليس واقعيًا. وهنا يفترض من الخليجيين ألا يتوهموا أنهم قوة عظمى قادرة على تغيير العالم من حولهم. فإمكاناتهم ماديًا كبيرة عندما تنفق في وجهها الصحيح، قادرة على قيادة المنطقة سلبا أو إيجابا، لكن وبسهولة يمكن أن تتبخر ثرواتهم في مشاريع سياسية وعسكرية غير منتجة، كما حدث لصدام في العراق.

حيال مصر، أمامهم خيار واحد مستعجل لا ثاني له، دعمها اقتصاديا. والدعم ليس فقط بالمنح والقروض والدولارات، بل بمشاريع عملاقة تغير حظوظ ومستقبل المصريين. وهذا يعني مساعدتها على إنجاز مشاريع خارج ثنائية الفساد والبيروقراطية التي عطلت قدرات البلاد لعقود طويلة. وفي حال نجاح مصر اقتصاديا، سيكون نظامها السياسي أكثر استقرارا، وجيشها عزيزا وقادرا، وستصبح دولة يمكن الركون إليها لتلبية حاجات استقرار كل المنطقة. فقد كان ضعف مصر في العقدين الماضيين سببه تهالك الاقتصاد، أضعف قدرتها السياسية حتى أصبحت عاجزة عن كبح قوى صغيرة خارجية مثل حماس في غزة، ونظام البشير في السودان، وضعيفة داخلية إلى درجة صار «الإخوان المسلمون» يلعبون لعبة الرعاية الاجتماعية، وإدارة اقتصاد الأحياء الفقيرة.

القيادة المصرية في هذا الوقت الانتقالي الصعب بإمكانها منح المستثمرين الخليجيين، ومن يشاركهم من المؤسسات الدولية، مساحة حرة لتطوير قطاعات كبيرة مثل الزراعة. ففي هذا القطاع ثلاثون مليون مصري يعملون في الفلاحة، التي تمثل روح البلاد وشريان حياته، ولا يتأثر كثيرًا بالسياسة والإرهاب. ولو أن الدولة منحته الاهتمام الذي يستحقه منذ عقود لكان بإمكانها أن تتفرغ اليوم لتطوير بقية القطاعات المنتجة الأخرى. الزراعة صناعة رئيسية في الدول الكبرى، وتعتبر ضمانتها الدائمة في السلم والحرب. وإذا كانت غير مجدية بإمكان المستثمرين الخليجيين الانخراط في مشاريع محددة صناعية أو خدمية ذات قيمة إنتاجية تشغيلية وديمومة طويلة، شرط الحصول على ضمانات من القيادة المصرية، مناخ حر بعيد عن غول البيروقراطية وجشع القوى المختلفة في المجتمع السياسي. هذه الأفكار ستدعم المصرين لمائة عام مقبلة، وليس مجرد فيتامينات تنشط البلاد لبضع سنوات، وترفع مؤشر التوظيف الذي سرعان ما ينهار مَع أول أزمة.

ومفهوم العلاقة والتعاون مع مصر واسع، يفترض أن يعاد النظر في مفاهيمه وأساليبه، والخروج من الصندوق القديم الذي فشل في عهد مبارك. فالمصريون ليسوا بحاجة إلى داعمين وأعمال خيرية، بل إلى شركاء، ومن الأفضل للخليجيين أن يشتركوا مع المصريين في بناء شركات عملاقة من القطاع الخاص، تدعمها الحكومات، ويتم تمليكها تدريجيا للقطاع الخاص المصري مستقبلاً. واللافت للنظر أن الجيش المصري هو أفضل المؤسسات في مصر، أكثرها فاعلية وانضباطا، ويمكن أن يكون شريكا في عدد من المشاريع التنموية العملاقة، بصفته التنفيذية لا السياسية أو العسكرية.

أما فكرة بناء قوة عسكرية إقليمية، ركائزها مصر وبعض دول الخليج، فهي تصلح مشروعا يأتي بعد تلبية حاجات الأوضاع المستعجلة، كالاقتصادية، لأنه سيصعب الاستثمار ماديا في أكثر من قطاع في آنٍ واحد، وسيتطلب البناء العسكري وقتا طويلا، وسيتعثر بسبب تفاصيل سيكتشف الجميع أنها غير قابلة للحل. والبديل عن بناء قوة عسكرية مشتركة، هو تعزيز التعاون العسكري والأمني، الذي هو قائم ولا يعلن عنه كثيرًا. ويمكن توسيع التعاون في المناطق المضطربة مثل ليبيا وسوريا واليمن، ويمكن أيضا تفعيله في مناطق هي مصدر للتوتر، مثل تغيير النظام في السودان الذي استمر شوكة في خاصرة مصر والمنطقة. إنما الأولوية تبقى للاستثمار في اقتصاد مصر، بما يعود بالنفع على الجميع، ويحقق الاستقرار المنشود، والبرهنة لشعوب المنطقة على أن الأنظمة السياسية القديمة المعتدلة قادرة على خدمتها أكثر من أنظمة بديلة فوضوية.

alrashed@asharqalawsat.com


لم أقرأ كلاماً تافهاً مثل كلام هذا المخنث عميل اليهود وعبيدهم الأمريكان
السودان شوكة في خاصرة مصر !!!! هل قرأتم قلة أدب مثل هذه؟
ثم... قوة شنو البتتكون بين مصر ودول الخليج؟ مصر جيشها أصبح تحت إمرة اليهود منذ إتفاقية كامبديفد

أقول لهذا المخنث "عوسوا العجين الذي عجنتموهو" وبعد في فكروا في تغيير نظام السودان
__________________
قلت له: أوجعت أضلعي
فقام متثاقلاً وجلس على ...قلبي
absurra is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 08:57   #12
مغترب
Major Contributor
 

Join Date: Jun 2012
Posts: 591
Default

كما توقعت

المقال قديم

https://aawsat.com/home/article/3034...A7%D8%AF%D9%8A
مغترب is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 09:45   #13
bitalnuba
Crown Member
 
bitalnuba's Avatar
 

Join Date: May 2009
Location: KSA
Posts: 10,763
Default

عجبنى إنه المقال من 2015
و مسافة السكة تبع السيسى
طلع كلام فى الهواء
ما لقوا غير البشير و جيشه
يقيف معاهم
__________________

bitalnuba is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jan-18, 16:45   #14
مغترب
Major Contributor
 

Join Date: Jun 2012
Posts: 591
Default

Quote:
Originally Posted by bitalnuba View Post
عجبنى إنه المقال من 2015
و مسافة السكة تبع السيسى
طلع كلام فى الهواء
ما لقوا غير البشير و جيشه
يقيف معاهم

البشير طلع راجل طيب

زي باقي الشعب السوداني الطيب

وحاليا زعلان

لان السيسي الغير طيب

قبض الرز والبشير قبض النار

مافي رقم رسمي لغاية الان عن عدد القتلي من ابناء السودان في اليمن
مغترب is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 21:12.


Sudan.Net © 2014