View Single Post
Old 25-Apr-16, 11:59   #4
cool sara
Crown Member
 
cool sara's Avatar
 

Join Date: Nov 2002
Posts: 13,130
Default



سألتني ان كنت قد ذهبت لزيارة المسيد
الذي اعتاد جيراننا الذهاب لزيارته

أجبتها بالنفي
...

سألتني بطيبة وقد هدأ صوتها كمن يسرح بعيدا بروحه وهو يحكيك قصصه
ان كنت قد رأيت حيران المسيد يأتون لزيارة شيخ الطريقة في بيت عياله المجاور في الحي ؟
وقالت بأنهم يرتدون الدمور ويربطون عممهم في خصورهم و اغلبهم يمشي حافيا في الخلاء
ويرتدي ما خف من النعل حين يأتون للمدينة
...

وقالت انه وفي احدى السنوات التي اشتد فيها غيظ الصيف
وأكل الحر فيها المحاصيل قبل الجراد
كان الفقير لله شيخ الطريقة وتلاميذه يضربون في الخلاء للتعبد
يأكلون مما يصادفونه في الخلاء من دواب أو ثمر منسي على الاشجار
واحيانا يكتفون بقليل من التمر والماء
...
في أحد الايام كان الجوع قد أخذ منهم مأخذا بعد أن نفذ زادهم
و مشوا في الخلاء لساعات بحثا عن قرية أو بلدة أو حتى بويتات يكرمهم اهلها
حتى وصلوا الى مقبرة
قرأوا الفاتحة وصلوا على النبي المختار وهمهمو بالدعاء لأهلها
نادى الشيخ احد تلاميذه وأخبره أن يذهب الى اهل المقبرة ويستطعهمهم
كان أن نفذ الحوار أمر استاذه دون جدال
فكان يقف بجوار كل قبر ويهمهم بكلمات غير مسموعة و يذهب بعدها للقبر التالي
الا أن وصل الى شجرة بجوارها قبر علق فوقه شاهد عملاق
فكان أن اختفى الحوار خلف الشاهد وظهر وهو يرفع ما لذ وطاب من الموائد
أشكال وألوان الطعام
وقالت بحماس جاب ليهم المعدوم في سوق الخرطوم
وبعد ان انتهوا من اكلهم قام الشيخ الى تلاميذه وقال
نقطع الشك باليقين
الصدقة لا تموت وأجرها لا يفنى
اول قبر سيده راجل كان يكرم الضيوف وحين يخرجوا يقول أكرمتهم و أطعمتهم و بيجوني عشان ياكلو
ويتفاخر بمال الله على عباد الله
عنده هسا في قبره الأكل مردوم ومكتح بالتراب
ياكل ويتضرس بما صنعت يداه
اها القبر التاني سته مرة
كانت بخيلة
قالت في حياتها ما تصدقت الا بشملة قديمة ومقددة
اها هسا في قبرها رجعت ليها يوم تتوسدها ويوم تتغطى بيها ما عندها غيرها
اما القبر التالت
فصاحبته مرة صالحة
ناداها الحوار فقالت حباب الضيف
واستطعمها فقالت اطعمكم واكرمكم من فضل الله
واخذت تخرج من قبرها الموائد وهي تحمد الله
وتقول كنت اتصدق في بيت ابوي واطلبه العفو
وفي بيت زوجي واطلبه العفو
ودا أجر المناولة بس
كريم ربنا كريم
كيف كان حالي لو كان دا مالي ؟
وكانت في سعادة كبيرة لما وجدت في صدقتها
كل واحد بيتصدق بي حاجة ربنا بيرجعها ليه لما يموت
عشان كدا حبوبتك دي يا بتي انا كلمتها تخلي اكلها وبيتها نضيف
ما تكتحه بالتراب بي الشكل الكتير دا مع النسوان ديل
النسوان ديل بخلوها تموت ناقصة عمر
الطبع الحار ما سمح بخرب على سيده

.....






انا غايتو عزوماتي كلها في الخراب والحوامة
الله يعوض بس

__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
تاجُ السلطانِ الغاشمِ تفاحهْ ..تتأرجح أعلى سارية ِ ..الساحهْ
تاجُ الصوفى ..يُضىْ ..على سِجادة ..قَشْ
صدقنى يا ياقوت ..العرشْ
cool sara is offline               Reply With Quote