View Single Post
Old 19-Oct-17, 16:03   #6
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,801
Default كعكة عيد ميلادي





منال تميمة محطة الاستقبال:
((( 1 )))

كثرة الأسفار التي خضتها علمتني عدم الارتباط بالمكان والناس ... علمتني أن أبني مجتمعي اليوم وأستمتع به على علاته وتباين معطياته، وأهدمه غداً لأدخل في مجتمع جديد قد يقتصر على شخصي وذكرى من البعيد، ورغم أن أجمل النساء هي أمي وذكراها وملاح الخدرة الذي كانت تجيد عمله، إلا أن السؤال يفرض نفسه: ترى أين منال تميمة محطة الاستقبال في المطار، وكيف فعل بها الزمان.

فقد كنت أعمل في مطار الخرطوم في بداية حياتي العملية، ومسئول عن صيانة أجهزة مطارات الأقاليم، وكانت أوامر التكليف تأتينا من الرئاسة بالقرب من القصر الجمهوري ... وكان كل ما يأتيني أمر تكليف مكتوب في آخره منال (أي أن التي طبعت الخطاب هي منال) يقول لي رئيسي في العمل: أبسط يا عم مأموريتك حتتسهل ...

وبما أن كثرة التكرار تعلم الشطار أصبحت منال تميمة حظ بالنسبة لي، على الرغم من أنني لم أقابلها أو حتى أشاهدها من البعيد. ولكن ما أن أخرج بأمر تكليف تكون هي الطابعة له، حتى تتيسر الأمور.

المهم مرت الأيام وجابوا منال دي سكرتيرة لمدير المخازن في المطار في المكتب المجاور لمحطة أجهزة الاستقبال التي أعمل فيها ... وكانت حين تخف زحمة العمل تحضر إلى مكتبنا بغرض الونسة وكي تفتري علينا بأناقتها وجمالها.

ورغم إننا وقتها كنا ما ساهلين يعني أولاد عاصمة ومقددنها، لكن منال اخترقت كل دفاعاتنا وأصبحت تميمة الجميع ... اليوم البتجي فيهو المحطة الأمور بتمشي من غير مشاكل. وكنت لما يجيني أمر تكليف مكتوب في آخره كلتوم أطلب منها نسخة إضافية حتى يكون ممهوراً باسمها الميمون.




__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote