Sudan.Net Discussion Board - SDB  - منتدى سودان.نت

Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت (http://www.sudanforum.net/index.php)
-   General Discussion - المنتدى العام (http://www.sudanforum.net/forumdisplay.php?f=2)
-   -   g (http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=217617)

ود مدني 26-Jul-16 14:02

g
 
.


.


.


.


.


.

https://youtu.be/h0abXZvwihc


لِسَانِيَ عَاجِزٌ
======
بقلم: أحمد عباس المحامي

من الوافر:
1- تَضَرَّمَ فِي الفُؤَادِ أَسَىً وَبَلْوَى ... وَكَانَ بِبَرْدِهِ الإيمَانُ أَقْوَى
2- فَأَذْهَبَ نَفْثَةَ الشَّيْطَانِ عَنَّي ... فَلَسْتُ بِكَيْدِهِ المَهْزُوْلِ أُغْوَى
3- أَلَيْسَ المَوْتُ حَقاً فِي البَرَايَا ... وَأَنَّ اللَحْدَ لِلْآمَالِ مَثْوَى
4- سَنُجْمَعُ بِالأَحِبَّةِ فِي المَعَادِ ... وَخَيْرُ الزَّادِ لِلْمِيعَادِ تَقْوَى
*****
5- عَرِفْتُ الحُزْنَ يَعْجِزُ أَنْ يُواسِي ... فَلَا نَفْعَاً يُطَالُ مِنَ العَوِيلِ
6- وَرَاحَ القَلْبُ يَبْحَثُ عَنْ عَزَاءٍ ... وَكَانَ الرَّوْحُ فِي الصَّبْرِ الجَّمَيلِ
7- فَقَدْ غَلَّ التُّرَابُ أَكُفَّ أُمِّي ... فَمَا عَادَتْ تُمَدُّ إِلَى الجَّلِيلِ
8- سَأَدْعُو اللهَ تَرْفُلَ فِي نَعِيمٍ ... عَلَى الجَّنَّاتِ فِي ظِلٍ ظَلِيلِ
*****
9- بِجُزْءٍ مِنْ حُنُوِّ اللهِ نُلْنَا... عَطَاءَ الجَوْدِ ثَجَّاجَاً سَخِيَّا
10- بِجُزْءِ الجُّزْءِ مِنْ أَجَزَاءِ جُزْءٍ ... رَضِعْتُ الحُبَّ مِنْ أُمِّي رَوِيَّا
11- بما خَصَّصْتَ مِنْ رَحَمَاتِ يَوْمٍ ... يُشَيُّبُ هَوْلُهُ الوَلَدَ الصَّبِيَّا
12- فَجَازِيهَا بأَحْسَنِ مَا تُجَازِي ... كَمَا جَازَيْتَ مَرْيَمَ كُنْ حَفِيَّا
*****
13- بِفَقْدِ حَبِيبَتِي الأمُّ الرَّؤومُ ... غَدَوْتُ مُجَرَّدَاً مِنْ غَيْرِ حَصْنِ
14- أَنَامُ تَنَاسِيَاً عَنْ بَعْضِ هَمِّي ... وَتَسْهَرُ تَمْنَعَ الأَهْوَالَ عنِّي
15- وَكَانَ دُعَاؤُهَا الحِصْنَ الحَصِينَ ... فَبَاتَتْ تَنْظُرُ الدَّعَوَاتَ مِنِّي
16- أَتَشْفَعُ دَعْوةٌ مُزِجَتْ بِدَمْعِي ... وَتَرْكُ تَغَافُلِي وَجَمِيلُ ظَنِّي؟
*****
17- لِسَانِيَ عَاجِزٌ عَنْ وَصْفِ أُمِّي ... وَإِنْ مَدَّ البَيَانُ إِليَّ مَدَّا
18- وَلَو كَانَ المِدَادُ دَمِي وَدَمْعِي ... لَمَا قَدِرَ اليَرَاعَةُ أَنْ يَعُدَّا
19- وَلَكنِّي صَبُورٌ فِي الدَّوَاهِي ... أُلَاقِي الأَمْرَ تَسْبِيحَاً وَحَمْدَا
20- فَأَرْجُو أُنْ يَكُونَ البِرُّ زَادَي ... فَأَثْبُتُ يَوْمَ آتِي اللهَ فَرْدَا
*****
21- فَإِنْ قَصَّرْتُ فِي بِرٍّ لِأمُّي ... سَأَطْلُبُ بِرَّهَا تَحْتَ التُّرَابِ
22- عَسَايَ بِبِرِّهَا أُجْزَى بِبَرٍّ ... فَيَسْأَلُ بَارِئِي حُسْنَ الإيَابِ
23- أَرَادَ البَرُّ أَنْ يَبْقِى الصَّلَاحُ ... فَكَانَ البِرُّ أَجْزَى فِي الثَّوَابِ
24- بِغَرْسِ الخَيْرَ فِي الأَوْلَادِ نُجْزَى ... كَذَلِكَ بِرُّهُمْ عَنْدَ الحِسَابِ
*****
25- سَأَخْشَعُ رَاكِعَاً أَنَّى شَعَرْتُ ... بِتَوْقٍ لِلْحَدِيثِ مَعَ الحَبِيبَةْ
26- أَبُثُّ الشَّوْقَ فِي الصَّلَوَاتِ أَدْعَو ... وَبَعْدَ الموتِ تَجْمَعُنَا الرَّحِيبَةْ
27- فَأُخْبِرُهَا بِأَنِّي قَدْ صَبَرْتُ ... وَعُدْتُ لِبَارِئِي وَقْتَ المُصِيبَةْ
28- بِبُشْرَى اللهِ يُجْزَى الصَّابِرُونَ ... مَرَاقِي الخَيْرِ جَنَّاتٍ خَصِيبَةْ
*****
29- سَأَذْكُرُ مَا حَيِيتُ حُنُوَّ أُمِّي ... وَكَفُّ حَنَانِهَا تَعْلُو جَبَينِي
30- أَزِيدُ شَقَاوَةً رَغْمَ السَّقَامِ ... فَأُصْدِرُ كَاذِبَاً بَعْضَ الأَنِينِ
31- فَيَخْفِقُ قَلْبُهَا لَهَفَاً عَلَيَّ ... كأَنَّ لِقَلْبِهَا حِرْزٌ يَقِينِي
32- يَجُوزُ تَصَنُّعِي أُوْ لَا يَجُوزُ ... فَنَبْعُ حَنَانِهَا أَبَدَاً مَعِينِي
*****
33- سَأَذْكُرُ مَا حَيِيتُ وَصَاةَ أُمِّي ... عَنِ الأَرْحَامِ تُوصِلُ لِلْجِنَانِ
34- بِأَنَّ الوَصْلَ لَيْسَ لِمَنْ أَتَانِي ... بَلِ القَطَّاعُ أُوْلَى بِالحَنَانِ
35- أُوَاصِلُ لِلْقَرِيبِ بِمَا يَطِيبُ ... وأنَّ الرِّفْدَ أَبْلغُ فِي البَيَانِ
36- جَمِيلُ القَوْلِ يَفْتَحُ لِلْقُلُوبِ ... كَمَا البَغْضَاءُ تُزْكَى بَاللِّسَانِ
*****
37- سَأّذْكُرُ مَا حَيِيتُ مَقَالَ أُمِّي ... عَنِ العُمْرَانِ فِي دُنْيَا السَّرَابِ
38- وَأَنَّ الدَّارَ فِي الفِرْدَوْسِ تُبْنَى ... وَلَيْسَ الدَّارُ تُبْنَى لِلْخَرَابِ
39- تَفَاخَرَتِ النِّسَاءُ بِمَا مَلَكْنَ ... وَمَا خَزَنَتْ لِتِبْرٍ أُوْ ثِيَابِ
40- تَوَاضَعَوا فِي مَنَاكِبِهَا فَإِنَّا ... تَرَابٌ مِنْ تَرَابٍ مِنْ تُرَابِ

المفردات:
=======
1- تَضَرَّمَ: تَضَرّمت النَّارُ : اِشْتَعَلَتْ ، اِتَّقَدَتْ.
2- نفثة الشيطان: النَّفْثُ: أَقلُّ من التَّفْل، لأَن التفل لا يكون إِلاَّ معه شيء من الريق؛ والنفثُ: شبيه بالنفخ، في حديثة صلى الله عليه وسلم في افتتاح الصلاة: ((اللهمَّ إِني أَعوذ بك من الشيطان الرجيم من هَمْزِهِ ونَفْثِهِ ونَفْخِهِ...الخ)).
المَهْزُول: أي الضعيف. قال تعالى في الآية 76 من سورة النساء: ((فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفَاً)).
أُغوى: من الغواية. غوى الشاب: أمعن في الضلال أَمْعَنَ فِي الضَّلاَل ((مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى)) .
3- البَرَايا: الخلق.
4- المَعاد: الحياة الآخرة.
الميعاد: وقتُ الوعَد أو موضعه.
6- الرّوْح: رحمة وفَرَج.
7- غلّ: قيّد.
8- تَرْفُلُ: رفل الشَّخصُ في النِّعمة : تنعَّم وعاش مُترفًا.
9- حُنُوّ: عَطْفٌ ، شَفَقَةٌ.
الجَوْد: المطر الغزير الذي لا مَطَرَ فوقه وفي حديث الاستسقاءِ : ((ولم يأْت أَحدٌ من ناحية إِلاَّ حدَّث بالجَوْدِ)).
ثَجَّاج: صيغة مبالغة من ثَجَّ ، مَاءٌ ثَجَّاجٌ: مَاءٌ شَدِيدُ الاِنْصِبَابِ.
10- الرَّويُّ: الشُّرْبُ التَّامُّ.
12- حفيَّا: من الحفاوة: حَفيَ بِهِ : اِهْتَمَّ بِهِ مُظْهِراً الكَرَمَ وَالفَرَحَ ، اِحْتَفَلَ بِهِ.
13- الرَّؤومُ: الأمُّ العاطفة على ولدها.
17- مّدا: المدُّ هو العون.
18- المِدادُ: الحِبْرُ.
اليَرَاعَةُ: القلم.
19- الدّواهي: جمع داهية: بَلِيَّة ، مُصيبةٌ وأمرٌ منكر عظيم .
25- التوق: تاقَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ : اِشْتَاقَتْ إِلَيْهِ ، نَزَعَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ .
26- البثُّ: بَثَّهُ شوقه: ذكره وأظهره.
الرّحيبة: الواسعة، المقصود بها الجنة.
31- اللَهَفُ: لاهفُ القلبِ: محترقه.
الحِرزُ: هو العُوذة ، تميمة أو تعويذة يُكتب عليها وتُحمل لتحمِيَ حاملَها من المرض والخطر كما يزعم المعوِّذون .
32- يجوز: جَازَتْ عَلَيْهِ الِحيلَةُ : اِنْطَلَتْ عَلَيْهِ ، اِنْخَدَعَ .
المعين: المَنهلُ الذي يستسقى منه.
33- وَصَاة: الوصاة: الوصية.
35- الرِّفْدُ: العَطَاءُ والصِّلَةُ.
36- أزكى النار: أججها.
39- التِبْرُ: الذهب.
مناكبها: جَوَانبها ، أو طُرُقِها و فِجَاجها

motebra 26-Jul-16 17:39

رحمها الله

(( سَأَدْعُو اللهَ تَرْفُلَ فِي نَعِيمٍ ... عَلَى الجَّنَّاتِ فِي ظِلٍ ظَلِيلِ ))
وألهمكم الصبر وحسن العزاء

كتاحه 26-Jul-16 17:57

لساني عاجز عن الافصاح بما ترك هذا الكلام من أثر !!!
شكراً ودمدني على هذا النظم المسبّك



كان من الأجدر أن تسمى البوست بنفس عنوان القصيدة ..
بدلاً عن جي (القاطعة من راسك دي) !!!!!
فالمضمون لا يحتمل مثل هذه الوغوشات !!!

زمان عملت معاك شمطة لكن ماا كنت قايلك فقري كدا ..
كلامي دا لو القصيدة دي حقّتك ..
أما لو ملفوحة العفو والعافية ..


ود مدني 26-Jul-16 18:29

Quote:

Originally Posted by motebra (Post 2975770)
رحمها الله

(( سَأَدْعُو اللهَ تَرْفُلَ فِي نَعِيمٍ ... عَلَى الجَّنَّاتِ فِي ظِلٍ ظَلِيلِ ))
وألهمكم الصبر وحسن العزاء

آمين. رحمها الله رحمة واسعة

ود مدني 26-Jul-16 18:32

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2975776)
لساني عاجز عن الافصاح بما ترك هذا الكلام من أثر !!!
شكراً ودمدني على هذا النظم المسبّك



كان من الأجدر أن تسمى البوست بنفس عنوان القصيدة ..
بدلاً عن جي (القاطعة من راسك دي) !!!!!
فالمضمون لا يحتمل مثل هذه الوغوشات !!!

زمان عملت معاك شمطة لكن ماا كنت قايلك فقري كدا ..
كلامي دا لو القصيدة دي حقّتك ..
أما لو ملفوحة العفو والعافية ..



جزاك الله خيراً يا كتاحة

بالمناسبة جي دي زاتا جات من وين ما عارف، أنا كنت عامل العنوان لساني عاجز زي ما إقترحت إنت لكن كثرة محاولتي لتنزيل الفيديو من اليو تيوب والتعديل ضيّعت العنوان وجابت لينا جي ، ده أجي بتاعت النسوان زاتا والله هههههه

ودالعفاض 26-Jul-16 18:34


أنا لله وإنا إليه راجعون
ربنا يتغمدها بواسح رحمته ويسكنها فسيح جناته
ويلهمكم الاخ ودمدني واسركم والاهل الصبر والسلوان
والبركة فيكم
والقصيدة جميلة واشهد لك بانك شاعر

هند نصر 26-Jul-16 18:45

ربنا يرحما و يصبركم
.

Iman 26-Jul-16 23:15

روعة ما شاء الله

رحمها الله رحمة واسعة واحسن عزاؤكم

كتاحه 27-Jul-16 12:02


المفردات:

1- تَضَرَّمَ: تَضَرّمت النَّارُ : اِشْتَعَلَتْ ، اِتَّقَدَتْ.
2- نفثة الشيطان: النَّفْثُ: أَقلُّ من التَّفْل، لأَن التفل لا يكون إِلاَّ معه شيء من الريق؛ والنفثُ: شبيه بالنفخ، في حديثة صلى الله عليه وسلم في افتتاح الصلاة: ((اللهمَّ إِني أَعوذ بك من الشيطان الرجيم من هَمْزِهِ ونَفْثِهِ ونَفْخِهِ...الخ)).
المَهْزُول: أي الضعيف. قال تعالى في الآية 76 من سورة النساء: ((فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفَاً)).
أُغوى: من الغواية. غوى الشاب: أمعن في الضلال أَمْعَنَ فِي الضَّلاَل ((مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى)) .
3- البَرَايا: الخلق.
4- المَعاد: الحياة الآخرة.
الميعاد: وقتُ الوعَد أو موضعه.
6- الرّوْح: رحمة وفَرَج.
7- غلّ: قيّد.
8- تَرْفُلُ: رفل الشَّخصُ في النِّعمة : تنعَّم وعاش مُترفًا.
9- حُنُوّ: عَطْفٌ ، شَفَقَةٌ.
الجَوْد: المطر الغزير الذي لا مَطَرَ فوقه وفي حديث الاستسقاءِ : ((ولم يأْت أَحدٌ من ناحية إِلاَّ حدَّث بالجَوْدِ)).
ثَجَّاج: صيغة مبالغة من ثَجَّ ، مَاءٌ ثَجَّاجٌ: مَاءٌ شَدِيدُ الاِنْصِبَابِ.
10- الرَّويُّ: الشُّرْبُ التَّامُّ.
12- حفيَّا: من الحفاوة: حَفيَ بِهِ : اِهْتَمَّ بِهِ مُظْهِراً الكَرَمَ وَالفَرَحَ ، اِحْتَفَلَ بِهِ.
13- الرَّؤومُ: الأمُّ العاطفة على ولدها.
17- مّدا: المدُّ هو العون.
18- المِدادُ: الحِبْرُ.
اليَرَاعَةُ: القلم.
19- الدّواهي: جمع داهية: بَلِيَّة ، مُصيبةٌ وأمرٌ منكر عظيم .
25- التوق: تاقَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ : اِشْتَاقَتْ إِلَيْهِ ، نَزَعَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ .
26- البثُّ: بَثَّهُ شوقه: ذكره وأظهره.
الرّحيبة: الواسعة، المقصود بها الجنة.
31- اللَهَفُ: لاهفُ القلبِ: محترقه.
الحِرزُ: هو العُوذة ، تميمة أو تعويذة يُكتب عليها وتُحمل لتحمِيَ حاملَها من المرض والخطر كما يزعم المعوِّذون .
32- يجوز: جَازَتْ عَلَيْهِ الِحيلَةُ : اِنْطَلَتْ عَلَيْهِ ، اِنْخَدَعَ .
المعين: المَنهلُ الذي يستسقى منه.
33- وَصَاة: الوصاة: الوصية.
35- الرِّفْدُ: العَطَاءُ والصِّلَةُ.
36- أزكى النار: أججها.
39- التِبْرُ: الذهب.
مناكبها: جَوَانبها ، أو طُرُقِها و فِجَاجها


أفتكر التنسيق ما بطّال ..
كدى أرجع شوية لكلمة (فَجَازيهَا) .. باصرها .. ربما تَخِس ..

tikaina 27-Jul-16 13:17

رحمها الله رحممة واسعة
 
نسأل الله لها الرحمة و لكم الصبر الجميل

ود مدني 31-Jul-16 11:30

Quote:

Originally Posted by ودالعفاض (Post 2975786)

أنا لله وإنا إليه راجعون
ربنا يتغمدها بواسح رحمته ويسكنها فسيح جناته
ويلهمكم الاخ ودمدني واسركم والاهل الصبر والسلوان
والبركة فيكم
والقصيدة جميلة واشهد لك بانك شاعر

آمين

أفتخر بي شهادتك يا ود العفاض

ود مدني 31-Jul-16 11:33

Quote:

Originally Posted by Iman (Post 2975800)
روعة ما شاء الله

رحمها الله رحمة واسعة واحسن عزاؤكم

آمين

إنتي الأروع يا إيمان

ود مدني 31-Jul-16 11:35

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2975870)

المفردات:

1- تَضَرَّمَ: تَضَرّمت النَّارُ : اِشْتَعَلَتْ ، اِتَّقَدَتْ.
2- نفثة الشيطان: النَّفْثُ: أَقلُّ من التَّفْل، لأَن التفل لا يكون إِلاَّ معه شيء من الريق؛ والنفثُ: شبيه بالنفخ، في حديثة صلى الله عليه وسلم في افتتاح الصلاة: ((اللهمَّ إِني أَعوذ بك من الشيطان الرجيم من هَمْزِهِ ونَفْثِهِ ونَفْخِهِ...الخ)).
المَهْزُول: أي الضعيف. قال تعالى في الآية 76 من سورة النساء: ((فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفَاً)).
أُغوى: من الغواية. غوى الشاب: أمعن في الضلال أَمْعَنَ فِي الضَّلاَل ((مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى)) .
3- البَرَايا: الخلق.
4- المَعاد: الحياة الآخرة.
الميعاد: وقتُ الوعَد أو موضعه.
6- الرّوْح: رحمة وفَرَج.
7- غلّ: قيّد.
8- تَرْفُلُ: رفل الشَّخصُ في النِّعمة : تنعَّم وعاش مُترفًا.
9- حُنُوّ: عَطْفٌ ، شَفَقَةٌ.
الجَوْد: المطر الغزير الذي لا مَطَرَ فوقه وفي حديث الاستسقاءِ : ((ولم يأْت أَحدٌ من ناحية إِلاَّ حدَّث بالجَوْدِ)).
ثَجَّاج: صيغة مبالغة من ثَجَّ ، مَاءٌ ثَجَّاجٌ: مَاءٌ شَدِيدُ الاِنْصِبَابِ.
10- الرَّويُّ: الشُّرْبُ التَّامُّ.
12- حفيَّا: من الحفاوة: حَفيَ بِهِ : اِهْتَمَّ بِهِ مُظْهِراً الكَرَمَ وَالفَرَحَ ، اِحْتَفَلَ بِهِ.
13- الرَّؤومُ: الأمُّ العاطفة على ولدها.
17- مّدا: المدُّ هو العون.
18- المِدادُ: الحِبْرُ.
اليَرَاعَةُ: القلم.
19- الدّواهي: جمع داهية: بَلِيَّة ، مُصيبةٌ وأمرٌ منكر عظيم .
25- التوق: تاقَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ : اِشْتَاقَتْ إِلَيْهِ ، نَزَعَتْ نَفْسُهُ إِلَيْهِ .
26- البثُّ: بَثَّهُ شوقه: ذكره وأظهره.
الرّحيبة: الواسعة، المقصود بها الجنة.
31- اللَهَفُ: لاهفُ القلبِ: محترقه.
الحِرزُ: هو العُوذة ، تميمة أو تعويذة يُكتب عليها وتُحمل لتحمِيَ حاملَها من المرض والخطر كما يزعم المعوِّذون .
32- يجوز: جَازَتْ عَلَيْهِ الِحيلَةُ : اِنْطَلَتْ عَلَيْهِ ، اِنْخَدَعَ .
المعين: المَنهلُ الذي يستسقى منه.
33- وَصَاة: الوصاة: الوصية.
35- الرِّفْدُ: العَطَاءُ والصِّلَةُ.
36- أزكى النار: أججها.
39- التِبْرُ: الذهب.
مناكبها: جَوَانبها ، أو طُرُقِها و فِجَاجها


أفتكر التنسيق ما بطّال ..
كدى أرجع شوية لكلمة (فَجَازيهَا) .. باصرها .. ربما تَخِس ..

جننت التنسيق جن يا كتاحة
معلم ما شاء الله :)

لكن ما عرفتك بتقصد شنو فيما يخص كلمة فجازيها

راجعتها عروضياً، فوجدتها صحيحة على وزن مفاعلتن

ولغوياً:
جازَى: جازى يجازي ، جازِ ، مُجازاةً ، فهو مُجازٍ ، والمفعول مُجازًى
جَازَاهُ عَنْ أَعْمَالِهِ : كَافَأَهُ ، أَثابَهُ
جَازَاكَ اللَّهُ خَيْراً : مِنَ الصِّيَغِ الْمُتَدَاوَلَةِ للتَّعْبِيرِ عَنِ الشُّكْرِ وَالاِمْتِنَانِ لِلْمُخَاطَبِ

ود مدني 31-Jul-16 15:22

Quote:

Originally Posted by tikaina (Post 2975888)
نسأل الله لها الرحمة و لكم الصبر الجميل


آمين

تسلم يا تكينة أخوي، ربنا يبارك فيك وفي ذريتك

ود مدني 31-Jul-16 15:25

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2975776)
لساني عاجز عن الافصاح بما ترك هذا الكلام من أثر !!!
شكراً ودمدني على هذا النظم المسبّك



كان من الأجدر أن تسمى البوست بنفس عنوان القصيدة ..
بدلاً عن جي (القاطعة من راسك دي) !!!!!
فالمضمون لا يحتمل مثل هذه الوغوشات !!!

زمان عملت معاك شمطة لكن ماا كنت قايلك فقري كدا ..
كلامي دا لو القصيدة دي حقّتك ..
أما لو ملفوحة العفو والعافية ..


حقتي، أنا كاتب تحت العنوان: بقلم أحمد عباس المحامي، اللهو العبد الفقير ود مدني، لو شفت الرابط حتلاقيها بصوتي في فيديو

كتاحه 31-Jul-16 16:39

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976244)
حقتي، أنا كاتب تحت العنوان: بقلم أحمد عباس المحامي، اللهو العبد الفقير ود مدني، لو شفت الرابط حتلاقيها بصوتي في فيديو

وكت لقيناكم بشحمكم ودمّكم النستفيد منكم ..
عامل وجاهتك دي ..
ما شاء الله عيني باردة ..
قصيدة أكتر من رائعة .. وقريتا أكتر من خمس مرات ..
والتنسيق وليد هذا الاعجاب ..

كتاحه 31-Jul-16 16:48

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976203)
جننت التنسيق جن يا كتاحة
معلم ما شاء الله :)

لكن ما عرفتك بتقصد شنو فيما يخص كلمة فجازيها

راجعتها عروضياً، فوجدتها صحيحة على وزن مفاعلتن

ولغوياً:
جازَى: جازى يجازي ، جازِ ، مُجازاةً ، فهو مُجازٍ ، والمفعول مُجازًى
جَازَاهُ عَنْ أَعْمَالِهِ : كَافَأَهُ ، أَثابَهُ
جَازَاكَ اللَّهُ خَيْراً : مِنَ الصِّيَغِ الْمُتَدَاوَلَةِ للتَّعْبِيرِ عَنِ الشُّكْرِ وَالاِمْتِنَانِ لِلْمُخَاطَبِ

طيّب يا أستاذ .. خطوة خطوة ..
الديك مقتنع .. اقنعني أنا :D..

جازى = داوى يداوي ..
جازٍ = داوٍ ..
مُجازاةً = مُداواةً ..
والمفعول مُداوًى .. كما في جازى المفعول مُجازًى ..
عاين معاي ابونواس قال شنو؟
دَعْ عنك لومي فإن اللّوم إغراءُ ... ودَاوني بالّتي كانت هيَ الدّاءُ ..
فجازيها (اللليلتك) معطوفة بالفاء .. ودَاوني معطوفة بالواو ..
لحدي هنا كويسين ؟
إذا لماذا أتى أبونواس في عجز بيته (الانداية) بـ (دَاوني) ولم يقل: دَاويني
؟
ما لايوق والله لكن ساي بس ..

Eman 31-Jul-16 17:17

قصيدة جميلة



لها الرحمة والقبول ولكم الصبر وحُسن العزاء

ود مدني 31-Jul-16 20:25

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2976258)
طيّب يا أستاذ .. خطوة خطوة ..
الديك مقتنع .. اقنعني أنا :D..

جازى = داوى يداوي ..
جازٍ = داوٍ ..
مُجازاةً = مُداواةً ..
والمفعول مُداوًى .. كما في جازى المفعول مُجازًى ..
عاين معاي ابونواس قال شنو؟
دَعْ عنك لومي فإن اللّوم إغراءُ ... ودَاوني بالّتي كانت هيَ الدّاءُ ..
فجازيها (اللليلتك) معطوفة بالفاء .. ودَاوني معطوفة بالواو ..
لحدي هنا كويسين ؟
إذا لماذا أتى أبونواس في عجز بيته (الانداية) بـ (دَاوني) ولم يقل: دَاويني
؟
ما لايوق والله لكن ساي بس ..

:lool:
إسم تاني غير كتاحة ما كان حيليق عليك :lool:

إن شاء الله أقدر أقنعك بالإجابة التالية

داوني جاءت مجزومة لأنها كانت جواب لأمر. دع عنك لومي وداوني

أما الفاء في فجازيها فجاءت في جملة فعلية فعلها طلبي، ولا تشبه العطف في وداوني

أرجو توضيح وجهة نظرك حتى أستفيد منها، وأصحح إن أخطأت

الله يستر من كتاحتك :D

ود مدني 31-Jul-16 20:29

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2976257)
وكت لقيناكم بشحمكم ودمّكم النستفيد منكم ..
عامل وجاهتك دي ..
ما شاء الله عيني باردة ..
قصيدة أكتر من رائعة .. وقريتا أكتر من خمس مرات ..
والتنسيق وليد هذا الاعجاب ..

أشكرك عل الدعم، وأكيد حأستفيد من كتاتيحك

ود مدني 31-Jul-16 20:31

Quote:

Originally Posted by Eman (Post 2976267)
قصيدة جميلة



لها الرحمة والقبول ولكم الصبر وحُسن العزاء

الله يبارك فيك يا إيمان
وأشكرك على مشاركتك ودعمك

آمين، ربنا يرحمها رحمة واسعة، وجميع موتانا وموتى المسلمين

ود مدني 31-Jul-16 20:54

يا الحبيب كتاحة

عمر ابن أبي ربيعة قال

فجازي ودُوداً كان قَبْلَكِ في الهوى... دؤولاً فقدْ أورثتِهِ السُّقْمَ والأسرا

فجازي بتاعتو زي فجازيها بتاعتي

ود مدني 31-Jul-16 21:00

Quote:

Originally Posted by هند نصر (Post 2975788)
ربنا يرحما و يصبركم
.

آمين، ربنا يرحمها ويجعل والدينا في أعالى الجنان يا هند نصر

ود مدني 31-Jul-16 21:03

Quote:

Originally Posted by motebra (Post 2975770)
رحمها الله

(( سَأَدْعُو اللهَ تَرْفُلَ فِي نَعِيمٍ ... عَلَى الجَّنَّاتِ فِي ظِلٍ ظَلِيلِ ))
وألهمكم الصبر وحسن العزاء


ربنا يجزيك خير ويبارك في عمرك ويحفظ جميع أحبابك يا
motebra

folla 31-Jul-16 21:43



رحمة الله ورضوانه تغشى الوالده
ربنا يصبركم اخونا احمد



ود مدني 01-Aug-16 05:31

Quote:

Originally Posted by folla (Post 2976303)


رحمة الله ورضوانه تغشى الوالده
ربنا يصبركم اخونا احمد



آمين
ويرحم جميع موتى المسلمين
الله يجزيك خير يا فلة

كتاحه 01-Aug-16 06:41

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976289)
يا الحبيب كتاحة

عمر ابن أبي ربيعة قال

فجازي ودُوداً كان قَبْلَكِ في الهوى... دؤولاً فقدْ أورثتِهِ السُّقْمَ والأسرا

فجازي بتاعتو زي فجازيها بتاعتي

طالما عمر ابن أبي ربيعة قال فجازي معناتو ابونواس يكون واقف لط اليومداك !!!!

ود مدني 01-Aug-16 08:52

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2976330)
طالما عمر ابن أبي ربيعة قال فجازي معناتو ابونواس يكون واقف لط اليومداك !!!!

:lool::lool::lool::lool::lool::lool::lool:

ود مدني 01-Aug-16 09:20

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2975776)
لساني عاجز عن الافصاح بما ترك هذا الكلام من أثر !!!
شكراً ودمدني على هذا النظم المسبّك



كان من الأجدر أن تسمى البوست بنفس عنوان القصيدة ..
بدلاً عن جي (القاطعة من راسك دي) !!!!!
فالمضمون لا يحتمل مثل هذه الوغوشات !!!

زمان عملت معاك شمطة لكن ماا كنت قايلك فقري كدا ..
كلامي دا لو القصيدة دي حقّتك ..
أما لو ملفوحة العفو والعافية ..


ما متذكر الشمطة دي، ذكرني ليها
:lool::lool::lool:

كتاحه 01-Aug-16 09:27

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976348)
:lool::lool::lool::lool::lool::lool::lool:

تضحك الأسماك ويقرقر البعوض :D

طيّب نرجع للطاشم دا تاني ..
قال شنو؟
وقلتُ لساقِينا: أجِزْها، فلم يكنْ ليأبَى أميرُ المؤمنين وأشْرَبا
الزول قاصد المريسة عشان تكون عارف ..
فنّد لي دي ..

كتاحه 01-Aug-16 09:30

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976349)
ما متذكر الشمطة دي، ذكرني ليها
:lool::lool::lool:

في بوست أنت صاحبه ...
مسحت بام درمان الواطة ..
وكانت معاي زيتونة ..
عصرناك والمشية الياها ..
تاني ما شفتك إلا في البوست دا ..


ود مدني 01-Aug-16 20:01

Quote:

Originally Posted by كتاحه (Post 2976350)
تضحك الأسماك ويقرقر البعوض :D

طيّب نرجع للطاشم دا تاني ..
قال شنو؟
وقلتُ لساقِينا: أجِزْها، فلم يكنْ ليأبَى أميرُ المؤمنين وأشْرَبا
الزول قاصد المريسة عشان تكون عارف ..
فنّد لي دي ..


وقلتُ لساقِينا: أجِزْها، فلم يكنْ ليأبَى أميرُ المؤمنين وأشْرَبا
فجوزها عنّي عقاراً ترى لها ... إلى الشّرفِ الأعلى شُعاعاً مطنّبا

أجزْها، من أجازَ يُجيزُ إجازةً

أجزها فعل أمر مبنيٌ على السكون


بالنسبة للشمطة يبدو إنك ما كنت متابع، كتبت بوست طويل عريض سميتو البقعة المباركة وبكيت بكى بي مخاخ.....واعتذرت والجماعة قبلوا اعتذاري، وماكل نيم قطع قصيدة حار حار في الحدث، لكن البوست ده ومع بوستات كمية بتاعتي إتشطبت من البورد

وبعد الشطب عندي بوستات كمية نزلتها في البوست لكن يبدو إنك كنت بتكتح في مكان تاني
:D


كتاحه 02-Aug-16 04:51

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976434)

وقلتُ لساقِينا: أجِزْها، فلم يكنْ ليأبَى أميرُ المؤمنين وأشْرَبا
فجوزها عنّي عقاراً ترى لها ... إلى الشّرفِ الأعلى شُعاعاً مطنّبا

أجزْها، من أجازَ يُجيزُ إجازةً

أجزها فعل أمر مبنيٌ على السكون


بالنسبة للشمطة يبدو إنك ما كنت متابع، كتبت بوست طويل عريض سميتو البقعة المباركة وبكيت بكى بي مخاخ.....واعتذرت والجماعة قبلوا اعتذاري، وماكل نيم قطع قصيدة حار حار في الحدث، لكن البوست ده ومع بوستات كمية بتاعتي إتشطبت من البورد

وبعد الشطب عندي بوستات كمية نزلتها في البوست لكن يبدو إنك كنت بتكتح في مكان تاني
:D


إتا وكت متذكّر التداعيات دي كووولها .. غلبك تتذكّر الشمطة ؟؟ :jump:
ممكن اكون في اجازة .. أو ألمت بي الوعكة رقم صفر (الله لا ورّاك ليها) ..
المهم شنو ؟؟
إننا ما شايلين من بعض ..
والدليل إتا نسيت وانا عجبني كلامك ..
إتا وكت عندك الكلام السمح (والوش السمح) مالك بتشيل وش القباحة ؟؟؟!!!
سؤال ليس للاجابة ..


بالنسبة للجزء الفوق .. خليني اقوقل واجيك ..


كتاحه 02-Aug-16 07:35

أصلاً الواحد عربيهو (زي الواطة دي) لكن دا ما يمنع يشوف الصاح وين ..
في الحقيقة محاسيسي قالت لي الكلمة (آنفة الذكر) ماب تتبلع .. ساي كدا ..
لكن مع قواعد اللغة لا تنفع المحاسيس وساي كدا .. وربما تجدي ..
يا .. الواحد يقول ليك لماذا ما راكبة .. يا .. ما يقعد يعمل معاك مناورات من شأنها تكتّر عمليات اللف والدوران !!!
عندما أدخل ليك (بحمد) وأطلع (بحمد ذاتا) باعتبارو نوع من الجقلبة المحببة .. ودا حالي معاك ..
خشيت لى عمّك قوقل قلت النشوف آخرتا ..
تفسير الآية ادناه حيفيدنا جدا ..
بالمرة تعرف قدر شنو محاسيسي (ما هِوينه) ..
كدى اقرا التفسير براحه واديني رايك ..
قبل تقول رايك .. أنا ذاتي شطب تفاكيري ..
مرات يقيف في صفّي ومرة في صفّك .. ومرة يخليني أتململ !!

{ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بما كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ (17)}
{ذلك} إشارة إلى ما ذكر من التبديل، وما فيه من معنى البعد للإشارة إلى بعد رتبته في الفظاعة أو إلى مصدر قوله تعالى: {جزيناهم} كما قيل في قوله سبحانه: {وكذلك جعلناكم أُمَّةً وَسَطًا} [البقرة: 143] ومحله على الأول النصب على أنه مفعول ثان، وعلى الثاني النصب على أنه مصدر مؤكد للفعل المذكور، والتقديم للتعظيم والتهويل وقيل للتخصيص أي ذلك التبديل جزيناهم لا غيره أو ذلك الجزاء الفظيع جزيناهم لا جزاء آخر {ا كَفَرُواْ} أي بسبب كفرانهم النعمة حيث نزعناها منهم ووضعنا مكانها ضدها، وقيل بسبب كفرهم بالرسل الثلاثة عشر الذين بعثوا إليهم. واستشكل هذا مع القول بأن السيل العرم كان زمن الفترة بأن الجمهور قالوا. لا نبي بين نبينا وعيسى عليهما الصلاة والسلام، ومن الناس من قال: بينهما صلى الله عليه وسلم أربعة أنبياء ثلاثة من بني إسرائيل وواحد من العرب وهو خالد العبسي وهو قد بعث لقومه وبنو إسرائيل لم يبعثوا للعرب. وأجيب بأن ما كان زمن الفترة هو السيل العرم لا غير والرسل الثلاثة عشر هم جملة من كان في قومهم من سبا بن يشجب إلى أن أهلكهم الله تعالى أجمعين فتأمل ولا تغفل.
{وَهَلْ نُجْزِى إِلاَّ الكفور} أي ما نجازي مثل هذا الجزاء الشديد المستأصل إلا المبالغ في الكفر إن أو الكفر فلا يتوجه على الحصر إشكال أن المؤمن قد يعاقب في العاجل. وفي الكشف لإيراد أن المؤمن أيضًا يعاقب فإنه ليس بعقاب على الحقيقة بل تمحيص ولأنه أريد المعاقبة بجميع ما يفعله من السوء، ولا كذلك للمؤمن، ولا مانع من أن يكون الجزاء عامًا في كل مكافآت وأريد به المعاقبة مطلقًا من غير تقييد بما سبق لقرينة {جزيناهم بما كَفَرُواْ} لتعيين المعاقبة فيه بل قال الزمخشري: هو الوجه الصحيح وذلك لعدم الإضمار ولأن التذييل هكذا آكد وأسد موقعًا ولا يتوجه الأشكال لما في الكشف. وقرأ الجمهور {يجازي} بضم الياءي وفتح الزاي مبنيًا للمفعول {إِلاَّ الكفور} بالرفع على النيابة عن الفاعل. وقرئ {يجازي} بضم الياء وكسر الزاي مبنيًا للفاعل وهو ضميره تعالى وحده {إِلاَّ الكفور} بالنصب على المفعولية، وقرأ مسلم بن جندب {يجزى} مبنيًا للمفعول {الكفور} بالرفع على النيابة، والمجازات على ما سمعت عن الزمخشري المكافآت لكن قال الخفاجي لم ترد في القرآن إلا مع العقاب بخلاف الجزاء فإنه عام وقد يخص بالخير، وعن أبي إسحق تقول جزيت الرجل في الخير وجازيته في الشر، وفي معناه قول مجاهد يقال في العقوبة يجازي وفي المثوبة يجزي.
وقال بعض الأجلة: ينبغي أن يكون أبو إسحاق قد أراد أنك إذا أرسلت الفعلين ولم تعدهما إلى المفعول الثاني كانا كذلك وأما إذا ذكرته فيستعمل كل منهما في الخير والشر، ويرد على ما ذكر {جزيناهم بما كَفَرُواْ} وكذا {وَهَلْ يجزى} في قراءة مسلم إذ الجزاء في ذلك مستعمل في الشر مع عدم ذكر المفعول الثاني، وقوله:
جزى بنوه أبا الغيلان عن كبر *** وحسن فعل كما يجزى سنمار
وقال الراغب: يقال جزيته وجازيته ولم يجىء في القرآن إلا جزى دون جازى وذلك لأن المجازاة المكافأة وهي مقابلة نعمة بنعمة هي كفؤها ونعمة الله عز وجل تتعالى عن ذلك ولهذا لا يستعمل لفظ المكافأة فيه سبحانه وتعالى، وفيه غفلة عما هنا إلا أن يقال: أراد أنه لم يجىء في القرآن جاز فيما هو نعمة مسندًا إليه تعالى فإنه لم يخطر لي مجيء ذلك فيه والله تعالى أعلم، ويحسن عندي قول أبي حيان: أكثر ما يستعمل الجزاء في الخير والمجازاة في الشر لكن في تقييدهما قد يقع كل منهما موقع الآخر، وفي قوله سبحانه: {جزيناهم بما كَفَرُواْ} دون جازيناهم بما كفروا على الوجه الثاني في اسم الإشارة ما يحكى تمتع القوم بما يسر ووقوعهم بعده فيما يسيء ويضر، ويمكن أن تكون نكتة التعبير بجزي الأكثر استعمالًا في الخير، ويجوز أن يكون التعبير بذاك أول وبنجازى ثانيًا ليكون كل أوفق بعلته وهذا جار على كلا الوجهين في الإشارة فتدبر جدًا.

أنا ما زعلان على كلمتك (الفرملتني)
مستغرب في شلاقتي دي !!!!!!!!!!!
ما لايوق والله لكن ساي بس :D..

ود مدني 02-Aug-16 19:36

القاموس المحيط: وأَحْرَفَ ناقَتَهُ: هَزَلَها، وكَدَّ على عِيالِهِ وجازَى على خَيْرٍ أو شَرٍّ
وجاء في لسان العرب في مادة حرف: قال ابن الأَعرابي في مادة أَحْرَفَ: أَحْرَفَ الرجلُ إذا جازى على خَيْر أَو شرّ
وجاء بنفس اللفظ عن ابن الإعرابي في العباب الزاخر

قال عمرو ابن أبي ربيعة
فجازي ودوداً كان قبلكِ في الهوى... دَؤولاً فقدْ أورثتِ السُّقمَ والأسرا
قال أبو تمام
خليفةَ اللهِ جازَى الله سَعْيَكَ عنْ... جُرْثُومةِ الدين والإسلامِ والحسبِ
وقال مهيار الديلمي
فلأجزينّك خيرَ ما جازَى امرؤٌ... وجَدَ المقال فقالَ وهو مُجيدُ
وقال ابن حجر العسقلاني
يا فكرتي هوَ يُملي وَصفَهُ فإذا... مدَحتِ جازى بأموال وأملاكِ
وقال الحبسي
وكنْ جازِىَ ذى المعرو... فِ والإحسانِ إحسانا
وقال أبو الفتح البستي، من شعراء العصر العباسي
ما كان ما جازى المُحِبَّ بهِ... من قَبلهِ حِلاً ولا حَسَنا
وقال إبراهيم الرياحي
وأَجِب بفضلك دعوتي إذ قلتُ في... تاريخه جازى الصغير جودا
وقال محمد مهدي الجواهري
الله يجزي خيرَ ما ... جازَى به مولىً وعبْدا
وقال بطرس كرامة
لقد جازى الأمير بكل خيرِ... جزاه الله إقبالاً تعالى
وقال آخر
فما جازى بإحسانٍ لأني... أريد حياته ويريد قتلي



تتجازى يا كتاحة
:lool::lool::lool::lool::lool:

كتاحه 03-Aug-16 13:45

Quote:

Originally Posted by ود مدني (Post 2976550)
[SIZE="5"]
تتجازى يا كتاحة
:lool::lool::lool::lool::lool:

الفاضي لى قاموس محيط منو ؟؟؟؟ :jump:

هو أنا ذاتي غلطان أحاجج لي محامي !!!
غير النضمي .. والغُلات .. ماب تلقى منهم شيتن يقولو عَلَىْ !!!
ننتظر .. ربما يمر من هنا .. في قادم السنوات ..
واحد من جهابذة الكلام .. وأساطينو ..


يجزيك إتا دا عامل وجاهتك دي


All times are GMT. The time now is 15:52.


Sudan.Net © 2014