Sudan.Net Discussion Board - SDB  - منتدى سودان.نت

Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت (http://www.sudanforum.net/index.php)
-   General Discussion - المنتدى العام (http://www.sudanforum.net/forumdisplay.php?f=2)
-   -   حكاوي الدرويش صديق عاشق النيل - فرع كوول سارا (http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=216651)

cool sara 25-Apr-16 09:36

حكاوي الدرويش صديق عاشق النيل - فرع كوول سارا
 



:D
بلغني ايها البورداب الكتار
انكم من أهل القلوب الطيبة المحبة للهظار
عشان كدا انا ح احكي ليكم شمار
وح اوقف هجوم الكتاحة والردم ونفخ الغبار

:p

.....



حكاوي عاشق النيل عن الدراويش
هي جزء من حجا حبوباتنا
وجزء من ليالي سمرنا
وجزء من بذرة الحب المتأصلة الجذور في قلوبنا
والتي تثمر المحبة كلما أتى ذكر الأهل والحبوبات والجدود وحتى الضيوف
وانا اطوف بين هذه القصص
تطفو في سماء البصر وجوه احبها

...





نواصل
:geek:

cool sara 25-Apr-16 09:59






وانا اقرأ واتلذذ بطعم كل حكاية من حكاياه واقلب كلماته وتعابيره ومصطلحاته
وأحاول ان اعزف نغما للكلمة المرسومة أمامي
وأكاد أن أرى الدرويش صديق عاشق النيل
أو كما سماه الولي
....

وجوه وصور كثير تتزاحم امام بصري
في سماء خفية
بملامح شديدة الوضوح

أذكر الآن كثير من السيدات بائعات الفول والتسالي في المحطة المجاورة لبيت جدتي
بألوان ثيابهن الكثيرة
و أكاد أذكر رائحة ند أو محلب أو شيء نفاذ كانت قد طغت على معظمهن
...

اذكر وجوه كثيرة من زوار العيادة المجاورة لحوش الجدة ...
سيدات يجئن من بلدات بعيدة لزيارة الطبيب .. ويأتين للاستراحة والتمدد في برندة و راكوبة جدتي حتى يأتي وقت مقابلة الطبيب
....

كم هو جميل وطني
....

كانت سعيدة أحدى الزائرات المترددات على منزل جدتي
كانت من أحدى قرى النيل
بجلد يتراوح بين الأحمر والنحاسي والاصفر
فوجهها كان شديد الاحمرار ويديها كانتا بلون النحاس من أثر الشمس
وكانت دائما ما تخلع ثوبها لتحضير القهوة في بيت الجدة
وكان يحلو لي مراقبة كل شيء عند زيارتي لجدتي
لأن بيتها كان كعالم أساطير حقيقي مليئ بالمغامرات والخيال
راقبت سعيدة مرار واحببت زياراتها لأنها كانت تأتيني بحلاوة قصب
تجلس بجوار جدتي دون حديث غير السلام أذكر فساتينها المزركشة برقبة مستديرة وسحاب في الخلف
تمتد حتى ما يقارب آخر ساقها
فتكشف عن أقدام جافة مشققة تعلوها سيقان يتدرج بها اللون من ما أكله الحر الى آخر أقل بؤسا يميل للصفار
..

كانت سعيدة ممن وسمتهم أمواس الاعراق والقبائل بثلاث خطوط في كل خد
الا ان هذا لم يقلل من جمالها وقد قاربت عقدها السادس
نشيطة كنحلة .. و رشيقة العود .. خفيفة الخطوة .. لا تسمع صوتا لحركتها
....

حكايا سعيدة شبيهة الولي ...
:geek:


cool sara 25-Apr-16 10:50



كانت سعيدة دائما ما تذكر جدتي التي كانت سريعة الاستفزاز
سريعة الاشتعال
ولهيبية الانفعال حينما تأتي احد الزائرات بحركة مقززة أو قد تندرج تحت قائمة الحركات الغير حضارية
:lool:


كانت سعيدة دوما تنصحها وتردد
هوووي ما تكتحي الأجر بي التراب
ما تكندكي زادك بي التراب
...

في أحدى المرات كانت جدتي في زيارة رسمية لواجب عزاء
وكانت سعيدة ماي بيبي سيتر
:D

اذكر انني كنت كعادتي ارفع حلاوة قصب المكسورة عن الارض واغسلها وآكلها كما لم ين شيء
برغم كل محاولات الترهيب
والتهديد بالمفراكة الفتاكة الذي لم يكن يضيرني في شيء
...

سألتها مرة اذا ما كنت أكندك زادي بالتراب عندما اغسل عصاة الحلوى
و اذا كان يعني هذا اني سأموت
لأن جدتي دائما ما وبختني على ذلك وهددتني بالمرض
:o


:geek:

cool sara 25-Apr-16 11:59



سألتني ان كنت قد ذهبت لزيارة المسيد
الذي اعتاد جيراننا الذهاب لزيارته

أجبتها بالنفي
...

سألتني بطيبة وقد هدأ صوتها كمن يسرح بعيدا بروحه وهو يحكيك قصصه
ان كنت قد رأيت حيران المسيد يأتون لزيارة شيخ الطريقة في بيت عياله المجاور في الحي ؟
وقالت بأنهم يرتدون الدمور ويربطون عممهم في خصورهم و اغلبهم يمشي حافيا في الخلاء
ويرتدي ما خف من النعل حين يأتون للمدينة
...

وقالت انه وفي احدى السنوات التي اشتد فيها غيظ الصيف
وأكل الحر فيها المحاصيل قبل الجراد
كان الفقير لله شيخ الطريقة وتلاميذه يضربون في الخلاء للتعبد
يأكلون مما يصادفونه في الخلاء من دواب أو ثمر منسي على الاشجار
واحيانا يكتفون بقليل من التمر والماء
...
في أحد الايام كان الجوع قد أخذ منهم مأخذا بعد أن نفذ زادهم
و مشوا في الخلاء لساعات بحثا عن قرية أو بلدة أو حتى بويتات يكرمهم اهلها
حتى وصلوا الى مقبرة
قرأوا الفاتحة وصلوا على النبي المختار وهمهمو بالدعاء لأهلها
نادى الشيخ احد تلاميذه وأخبره أن يذهب الى اهل المقبرة ويستطعهمهم
كان أن نفذ الحوار أمر استاذه دون جدال
فكان يقف بجوار كل قبر ويهمهم بكلمات غير مسموعة و يذهب بعدها للقبر التالي
الا أن وصل الى شجرة بجوارها قبر علق فوقه شاهد عملاق
فكان أن اختفى الحوار خلف الشاهد وظهر وهو يرفع ما لذ وطاب من الموائد
أشكال وألوان الطعام
وقالت بحماس جاب ليهم المعدوم في سوق الخرطوم
وبعد ان انتهوا من اكلهم قام الشيخ الى تلاميذه وقال
نقطع الشك باليقين
الصدقة لا تموت وأجرها لا يفنى
اول قبر سيده راجل كان يكرم الضيوف وحين يخرجوا يقول أكرمتهم و أطعمتهم و بيجوني عشان ياكلو
ويتفاخر بمال الله على عباد الله
عنده هسا في قبره الأكل مردوم ومكتح بالتراب
ياكل ويتضرس بما صنعت يداه
اها القبر التاني سته مرة
كانت بخيلة
قالت في حياتها ما تصدقت الا بشملة قديمة ومقددة
اها هسا في قبرها رجعت ليها يوم تتوسدها ويوم تتغطى بيها ما عندها غيرها
اما القبر التالت
فصاحبته مرة صالحة
ناداها الحوار فقالت حباب الضيف
واستطعمها فقالت اطعمكم واكرمكم من فضل الله
واخذت تخرج من قبرها الموائد وهي تحمد الله
وتقول كنت اتصدق في بيت ابوي واطلبه العفو
وفي بيت زوجي واطلبه العفو
ودا أجر المناولة بس
كريم ربنا كريم
كيف كان حالي لو كان دا مالي ؟
وكانت في سعادة كبيرة لما وجدت في صدقتها
كل واحد بيتصدق بي حاجة ربنا بيرجعها ليه لما يموت
عشان كدا حبوبتك دي يا بتي انا كلمتها تخلي اكلها وبيتها نضيف
ما تكتحه بالتراب بي الشكل الكتير دا مع النسوان ديل
النسوان ديل بخلوها تموت ناقصة عمر
الطبع الحار ما سمح بخرب على سيده

.....




:geek:

انا غايتو عزوماتي كلها في الخراب والحوامة
الله يعوض بس
:D


ود كوكو 25-Apr-16 12:05


احححححح فكونى
:lool::lool:


بلغني ايها البورداب الكتار
انكم من أهل القلوب الطيبة المحبة للهظار
عشان كدا انا ح احكي ليكم شمار
وح اوقف هجوم الكتاحة والردم ونفخ الغبار


:clap::clap:


:)


ود كوكو 25-Apr-16 12:07


كم انتى رائعه




جميل جميل جدا
:):)

الدفار 25-Apr-16 12:15

Quote:

Originally Posted by ود كوكو (Post 2966163)

كم انتى رائعه




جميل جميل جدا
:):)



ماتتدشدغ ساي

هسي بتجي تردمك

:lool::lool::lool:

cool sara 26-Apr-16 09:23


back to the point
:geek:

my ignore list remains my ignore list

I am still the same person
I don't negotiate P.S

:D

wadalsaeed 26-Apr-16 10:14

Quote:

Originally Posted by cool sara (Post 2966257)

back to the point
:geek:

my ignore list remains my ignore list

I am still the same person
I don't negotiate P.S

:D

:lool::lool::lool::lool:
:lool::lool::lool::lool::lool:


صراحة الحكاية جميلة والاسلوب رائع



cool sara 26-Apr-16 11:03

Quote:

Originally Posted by wadalsaeed (Post 2966268)
:lool::lool::lool::lool:
:lool::lool::lool::lool::lool:


صراحة الحكاية جميلة والاسلوب رائع





اغسوم بالله باك تو ذا بوينت دي
ذكرتني كان معاي زميلي مصري مؤلم
وجنه يطبل للإدارة
اها الناس كلها بتخجل تحسمه وتسكته
وبيقعدو يطولو معاه في مداخلاته ويثنو على تعليقاته
:lool:

مرة اختك مستورة بت حوش النبي
مغيوظة منه وعاملة رايحة زمن طويل
وعندي بريسينتيشن صعبة
قاعدة اسبوع اراجع الترمنولوجي
ترمنولوجي دي اخت سايكولوجي وعومولوجي والموتولجي جاكم
:lool:
المهم داير يطنطط لي
خليته يتكلم شوية بعدين ناديته بي كل حنية
مستر فلان ؟
قال لي يس بيليز ؟ وعلى محياه نظرة القطوة
قلت ليه باك تو ذا بوينت انا كنت بقول وبقول وبقول وكملت كلامي
وقلت ليهم ح ارسل ليكم ايميلات واستنى الفيد باك
:lool:
الى يومنا هذا ما فتح خشمه معاي
:jump:


امنع الفوضى يا مستجد
:D

wadalsaeed 26-Apr-16 11:08

Quote:

Originally Posted by cool sara (Post 2966284)


اغسوم بالله باك تو ذا بوينت دي
ذكرتني كان معاي زميلي مصري مؤلم
وجنه يطبل للإدارة
اها الناس كلها بتخجل تحسمه وتسكته
وبيقعدو يطولو معاه في مداخلاته ويثنو على تعليقاته
:lool:

مرة اختك مستورة بت حوش النبي
مغيوظة منه وعاملة رايحة زمن طويل
وعندي بريسينتيشن صعبة
قاعدة اسبوع اراجع الترمنولوجي
ترمنولوجي دي اخت سايكولوجي وعومولوجي والموتولجي جاكم
:lool:
المهم داير يطنطط لي
خليته يتكلم شوية بعدين ناديته بي كل حنية
مستر فلان ؟
قال لي يس بيليز ؟ وعلى محياه نظرة القطوة
قلت ليه باك تو ذا بوينت انا كنت بقول وبقول وبقول وكملت كلامي
وقلت ليهم ح ارسل ليكم ايميلات واستنى الفيد باك
:lool:
الى يومنا هذا ما فتح خشمه معاي
:jump:


امنع الفوضى يا مستجد
:D

:lool::lool::lool::lool::lool:

الله يجازي محنك
والله اضحك براي زي المجنون

ابو الحنية ذاتو

:lool::lool:





cool sara 26-Apr-16 11:13



كدا والله أعلم
انا شكلي ورثت من حبوبة القليل القليل من الصبر
والحمد لله
:lool:
....


في أحدى زياراتنا الى السودان
كانت جدتي مريضة
لم تكن كثيرة المرض
و كانت تؤمن بأن الاسبرين هو علاج لكل الأمراض
متبوعا بي شاي الليمون ليكمل الوصفة العلاجية

.....



cool sara 26-Apr-16 12:30


يدبع
آسفة
كان في غيوم في الجو
:D




....

جاءت سعيدة برفقة ابنتها الى بيت الجدة

كانت ابنتها بشوشة قليلة الكلام كأمها
كلتاهما لازمتا جدتي و وقفن على خدمتها
كانت خالتي تغط في نوم عميق حتى ساعات الصباح الأولى
فيما تستيقظ هي وابنتها قبل الفجر
...

كنت أحب وجودهما حولي وأصحو على رائحة اللقيمات في كل صباح
دناوة شديدة
هسا كرهتها من كتر ما دبزوني بيها وانا صغيرة
:D

آمنة كان اسم ابنة سيدة
وكانت شديدة النحافة لدرجة الهزال
تبتسم حين تأتي احدى السيدات المكتنزات لزيارة الجدة
و تنظر الى وهي تحيط جسدها بذراعيها في شكل دائري و تنفخ اوداجها وتردد
شوفي النسوان
ديل النسوان
وهي تشير بعينيها نحو زائرة يئن حذائها تحت ثقل جسدها
و تردد بعيون جاحظة وضاحكة
شخسية .. شخسية
مالية مركزا .. مالية توبها
وتبتعد وهي تضحك غير عابئة لشيء أو متأثرة بشيء
..
انتهرتها امها ذات مرة قائلة
النسوان ديل قلوبهم باردة
ونديانات
اتي آمنة بتي
تآكلي في النعمة والنعمة تاكل فيكي
كلو من المسخوت ود محمد الحسن
الله يقطع طاريه وطاري مرته
قلت ليكي ما تعرسي راجل مرة
تآكل لحمك .. مقوماكي العاقر ومقعداكي العاقر
لما هو زاتو أباكي
.. وتشيح آمنة بنظرها بنصف ابتسامة غير عابئة بشيء ولا حزينة على شيء

وترحل دون ان أتذكرها لسنوات
حتى أعود في زيارة أخرى وتأتي هي وأمها صدفة للزيارة يرافقها ثلاثة توآئم ولدين وبنت
يلتصقون بها التصاق الثوب بالجلد
...
وأنا أذكر حكاية آمنة
وانتظر حتى أجد فرصة للحديث مع سعيدة
وأسألها
وتحكي
آمنة بتي مشت سكنت جمب المسيد
كل يوم تمشي للشيخ
تقول ليه اديني الفاتحة للجنا
يقول ليها ان شاء الله
لكن صلي على الحبيب
عليه الصلاة والسلام
تمشي وتجيه تاني يوم تقول ليه أديني فاتحة للجنا
يقول ليها يا بتي ان شاء الله
لما بقت تمشي ليه الصباح والعشية
وتبكي ليه تقول ليه الفاتحة يا ابوي الشيخ للجنا
والشيخ كل يوم يقول ليها ان شاء الله
لما قربت تتم الحول
يوم جات للشيخ لقتو خاتي ابريق الوضوء جمبو وقاعد في برش الصلاة
وماسك مسواك أراك
وقفت جمبو زعلانة تتنفض زي القصبة
وقعدت تبكي
قالت ليه أبوي اديني الفاتحة للجنا وهي غضبانة
قال ليها يا بتي انتي ما عندك جنا
الا صلي على الحبيب
عليه الصلاة والسلام
وزادت في بكاها وقعدت تسرخ
وتقول ليه انتوا ما قلتو اهل الله
ما قلتو أهل الحضرة
ما قلتو أهل السر وأقطاب الأرض
الله الكبيييييير دا ما بيابى لي بي الجنا
الا انت مابي لي بالفاتحة القوية
الشيخ كان يهز في راسة براحة زي البيذكر ومجذوب
اها لما كترت الكلام وقالت ليه انتوا ما اهل الله ولا اهل الطريقة وهي تبكي
مسك المسواك حقه وكسر ليها تلاتة كسرات
قال ليها هاكي .. هاكي .. هاكي ... دا الجنا يا الفقيرة دا الجنا ...
امشي بيتك وصلي على النبي
عليه الصلاة والسلام
...
أها آمنة رجعت بيتها وجابت عيالها ديل تلاتتهم في بطن واحدةو قبال يحول الحول
...
رجعت للشيخ
قالت ليه ابوي الشيخ انت قلت لي ما عندي جنا
يعني مكتوبة في اللوح بلا جنا
اها انا دايرة اعرف
الجنا دا جاني من وين ؟
قال ليها الجنا جاكي من باب
انما أمره اذا اراد شيء يقل له كن فيكون

...




آمنة اللايووقة
نجحت
..
النجاح خطى صغيرة متتالية
بأصرار على الوصول
ربنا بيحب العبد اللحوح
الذي يلح في الدعاء
ويلح في طلب هدفه
..

مدد يا نبي الله الخضر مدد
:jump:
:geek:

العجوز 26-Apr-16 12:49

قلتي اسحن كدي تسوليك واحد متل الليلو ايون كدي نقعد نتصل بيهو ونحنسو ويتقل علينا
عزمتو قهوة تركي ابا يجي
قلنا نكسر تلج خوفنا نقعد بعدها نكوس فيك
قلنا نخلي تلجنا يبقى نحتاجلو وفي صيفن داخل علينا
واصلي

cool sara 27-Apr-16 04:27

Quote:

Originally Posted by العجوز (Post 2966294)
قلتي اسحن كدي تسوليك واحد متل الليلو ايون كدي نقعد نتصل بيهو ونحنسو ويتقل علينا
عزمتو قهوة تركي ابا يجي
قلنا نكسر تلج خوفنا نقعد بعدها نكوس فيك
قلنا نخلي تلجنا يبقى نحتاجلو وفي صيفن داخل علينا
واصلي





:lool:

عمووو العجوووووز

زارنا العيد وزاد بهاه
زارتنا الملايكة
اهلا والله به الطلة
:lool:


بالمناسبة كدا القصص الانا سمعتها تقريبا انتهت
:D

زول يناغم فلان داك
بدون اي عزومات يجي
:tears:

نأنو انا قصصي بايخة بوخا بويخن

:p

المخضرم 29-Mar-20 20:24

بوست إبداع يا كووول

يا ريد ترجعي تطلي وتواصلي إبداع

مس يو


All times are GMT. The time now is 11:53.


Sudan.Net © 2014